أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / قرية عرفات..الأمل والمطلب في أن تتحول إلى بلدية

قرية عرفات..الأمل والمطلب في أن تتحول إلى بلدية

الحضارة : تنام” قرية عرفات ” القريبة من مقاطعة  أبي تليميت .والتابعة لبلدية  انتيشط على أصوات طلاب المحاظر, وهم يتبارون في العلوم القرآنية والفقهية واللغوية وأملهم أن تصبح قريتهم

بلدية بصفة رسمية ,عسى ذلك يوسع من دائرة خدماتها الأساسية الجاذبة للمزيد من طلبة العلم ويسهل مجالات اقتحام الحياة أمام ساكنة القرية التي تزداد كثافتها السكانية يوما بعد يوم مع تزايد وتوافد أعداد الراغبين في اقتناء أولادهم وأنفسهم للعلم والعيش الكريم.

وكالة الحضارة للأنباء اهتمت بواقع الحياة في هذه القرية ووافاها مراسلها الخاص بالورقة التالية: يتألف معظم سكان القرية المذكورة من مجموعة أولاد أبييري مع تنوع ديمغرافيتها بفعل تنوع الساكنة الوافدة في السنوات الأخيرة  تحت إلحاح الإستفادة مما تقدمه القرية  المذكورة من فوائد وخدمات .

وتتألف  قرية عرفات ـ المعروفة بكونها تأسست من طرف مجموعة أهل محنض نلل ـ من عدة تجمعات سكنية تحمل كل واحدة منها إسما خاصا بها مثل :حي الجديدة, بغداد, أتويقيدة, وحي المشروع….

وفي هذه القرية يوجد الكثير من العلماء والشعراء المعروفين بغزارة عطاءاتهم العلمية والأدبية.وفيها توجد مدارس ابتدائية ثم ثانوية وتعتبر المناهج التربوية المنتهجة بها جد حديثة ومؤائمة للنهوض بالمستويات العلمية للطلاب,كما يوجد مستوصف بالقرية يؤدي خدماته على الوجه الأكمل,مقدما العلاجات الأولية والضرورية لسكان القرية التي تبلغ كثافتها أزيد من إحدى عشر ألف نسمة.

ويبقى المطلب لدى السكان المحليين متمثلا في ضرورة إسراع السلطات الرسمية في جعل هذه القرية بلدية والأمل في حصول ذلك موجود ومنتظ

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يعود إلى نواكشوط

عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس إلى العاصمة انواكشوط …