أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / قصة الطفل الذي طالب ولد عبد العزيز

قصة الطفل الذي طالب ولد عبد العزيز

تقدم طفل في العاشرة من عمره اليوم الثلاثاء 4-2-2013 إلي رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز  أثناء زيارته لمركز الأمومة والطفولة بنواكشوط مطالبا بمنحه بعض النقود بشكل مستعجل، وتعيين أحد أقاربه في الدولة من أجل انهاء وضع أسرته البائس،وسط حالة من الارتباك داخل محيط الرئيس،بينما انفجر ولد عبد العزيز ضاحكا مطالبا الطفل باعادة الطلب الذي تقدم به

.

الطفل الذي شق الصفوف دون أن يلتف اليه أحد، باغت الرئيس بمطالبه دون أن يترك له فرصة – وهو الفقير رث الثياب – سوي تلبية مطالبه أو بعضها علي الأقل بعد أن ساقته اليه الأقدار في زيارة خاطفة لمركز الأمومة والطفولة.


وقد أمر رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز مدير ديوانه أحمد ولد باهية بنقله الي القصر الرئاسي من أجل تلبية مطالبه.

وقد تم بالفعل نقل الطفل في سيارة مصور الرئيس

زهرة شنقيط

شاهد أيضاً

وزير الثقافة يدعو من لعصابة إلى التعبئة لزيارة غزواني

 دعا وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان أحمد ولد سيدي أحمد اجه إلى التعبئة …