أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / وزير سابق يكشف عن إتهامات خطيرة لولد عبد العزيز

وزير سابق يكشف عن إتهامات خطيرة لولد عبد العزيز

كشف الوزير السابق الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ولد بابانا، عن إتهامات خطيرة وتجاوزات يقوم بها الرئيس محمد ولد عبد العزيز. وقال ولد حرمه في الحلقة الثالثة من سلسلة مقالاته :نحن والمسار الحانوتي”،

إن نظام ولد عبد العزيز نظام قبلي، وأنه قام بـ: “استنفار طاقات قبلية وأهلية لضرب خصومه بـ”نظام من فرد لفرد”. لم يقم بذلك حبا في قبيلته، قبيلة أولاد أبي السباع، هذه الأسرة الشريفة الكريمة، التي يكفيها عزة أن فطاحلة علماء موريتانيا وصلحائها وأوليائها خلدوا مآثرها عبر قصائدهم العصماء، وتزكياتهم الموثقة.. وهي، للتاريخ، حضن مروءة كريمة، وشهامة عالية، وفروسية مشهودة، ويكفيها شرفا انتسابها لآل البيت، صفوة الخلق والخلق والنبل والعزة.

آثر ولد عبد العزيز في اجتماعاته بالمقربين من أشخاص قبيلته في القصر الرئاسي، وفي منتجعاته، أن يصور لهم ما يقوم به على أنه يخدم القبيلة، وعلى أن حكمه هو “حكم أولاد أبي السباع”… في حين أن الرجل أساء كثيرا حاضرا و مستقبلا لهذه الأسرة الفاضلة، بتصرفاته في هذا الإطار، والتي أصبحت على كل لسان.. فهو الرئيس الموريتاني الأكثر حديثا في مجالسه الخاصة عن القبائل.. (الفلانيين طلبه، الفلانيين ماهم ش، أنا لا أثق في أي شخص من الفلانيين.. الفلانيين يكفيهم أنني عينت منهم مديرا ولم يكن فيهم رئيس مصلحة….إلخ)”. معبرا عن إشمئزازه عند تناول الموضوع قائلا:  “ما تناولته إلا تقريبا للصورة من ذهن الرأي العام الوطني، وإن كان البعض يرى أنها أكبر من أن تحتاج لأدوات التقريب. فهي تهيمن على الشارع قبل المجالس الخاصة. يقدم ولد عبد العزيز لبعض أقاربه معلومات خطيرة هدفها استنفار الحمية القبلية لعلها تطيل من عمر حكمه الآيل إلى الزوال لا محالة. لكن لكل أجل كتاب. فما ستكون يا ترى تركة ولد عبد العزيز للتاريخ و للأجيال المقبلة و لذويه؟ و ماذا سيبقى من ذكراه في الذاكرة الجمعية؟ يردد الرئيس أمام بعض الخلصاء من أقاربه أنه لأول مرة في موريتانيا يتولى منصبي “رئيس الجمهورية” و” رئيس مجلس الشيوخ” الذي هو بمثابة نائب رئيس الجمهورية، شخصان من قبيلة واحدة. و هذه سابقة في العالم اللهم ما كان من الأحكام الملكية. ومراجعة عينة واحدة من هذه القائمة دليل لا يرقى إليه الشك على طبيعة حكم ولد عبد العزيز:

1.               رئاسة الجمهورية،

2.               رئاسة مجلس الشيوخ،

3.               وكالة سجل السكان والوثائق المؤمنة (هوية الشعب برمته)،

4.               إدارة الصندوق الوطني للضمان الصحي (90% من الأموال المرصودة للصحة)،

5.               الإدارة الفعلية لشركة الذهب،

6.               القائم على مصالح الرئيس في تسويق الغاز و البترول عبر شركة TULLOW لبريطانية

7.               قيادة أركان الطيران العسكري،

8.               إدارة أمن الدولة (الاستخبارات)،

9.               والي ولاية دخلت نواذيبو

10.         مكلف بمهمة في الرئاسة برتبة وزير،

11.         مستشار في الرئاسة برتبة وزير،

12.         إدارة التلفزة الموريتانية،

13.         رئيس اتحاد رجال الأعمال الموريتانيين

14.         8 من أصل 10 من موردي المواد الغذائية  من أقارب الرئيس،

15.         37 من أقارب الرئيس على رأس قائمة 50 رجل أعمال هم الأغنى في البلاد.”.

وقال ولد حرمه: “أصبح ولد عبد العزيز أول رئيس للبلاد يعتمد في كل شيء من تسيير أمور الدولة على أقاربه، بما في ذلك إدارة كل المرافق الحيوية للدولة وثرواتها.

هذه الأخيرة، الثروات، هي هدف “النظام الجيبي” في مساره الحانوتي القاتل”.

وخاطب ولد حرمه ولد عبد العزيز قائلا: ” ·       تأمل أيها الرئيس هذه الآية لعلها تحدث لك ذكرى. و إنما يذكر أولو الألباب: “و لقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة و تركتم ما خولناكم وراء ظهوركم و ما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء. لقد تقطع بينكم و ضل عنكم ما كنتم تزعمون” (الأنعام).

·       اعلم أن لكل مواطن عليك حقا سوف يقاضيك فيه بين يدي الله “يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا و ما عملت من سوء تود لو أن بينها و بينه أمدا بعيدا. و يحذركم الله نفسه”. فهل أعددت حجتك؟

·       اعلم أنه “من يغلل يأتي بما غل يوم القيامة”.

·       اعلم أنك ستحمل أوزارك و أوزار كل مظلوم و محروم و أوزار من يضلونك عن الصراط السوي و اعلم أن العقبة كأداء “و إن تدع مثقلة إلى حملها لا يحمل منه شيء و لو كان ذا قربى”.

·       اعلم، و أنت سليل العترة الطاهرة و النسب الأعلى، أن الحسنة حسنة و هي في بيوت النبوة أحسن و أن السيئة سيئة و هي في بيوت النبوة أسوء. “يا نساء النبي من يأتي منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين و كان ذلك على الله يسيرا. و من يقنت منكن لله و رسوله و تعمل صالحا نؤتها أجرها مرتين و أعتدنا لها رزقا كريما” (الأحزاب).   اللهم إنك قلت و أمرت”فذكر بالقرآن من يخاف وعيدي” اللهم إني قد فعلت. اللهم فاشهد.

·       و في الأخير تأمل أيها الرئيس هذه الأبيات :

أين الملوك و أبناء الملوك ومـن      كانوا إذا الناس قاموا هيبة جلسوا

كأنهم قط ما كانوا ولا خلقــــوا      ومات ذكرهم بين الورى ونسوا

حطوا الملابس لما ألبسوا حللا   من التراب على أجسادهم و كسوا

اللهم إنا نسألك حسن المآب”.

كما وجه رسالة إلى المعارضة المحاورة قال فيها: “السلام عليكم أيها الزعماء الأجلاء، رموز الصمود و النضال في بلاد الرجال.. كفاكم مهادنة وعقلانية.. كفاكم أيضا من الصبر والحكمة والموعظة،  فمن تخاطبون بالمودة وطلب الحوار والسجال  هو من يملك الصفقات و العمولات و العقارات والاستثمارات والمناصب والمغاصب.. ولن يتنازل عن جنته ولن يتخلى عن شيطانه و لن يسلك بالدولة إلا طريقا واحدا..  انسوا أمر “الأنظمة الفاضلة”..

لا تكونوا عامل تبرير، وديكور توظيفي في مشهد سياسي ملوث، كفاكم من سياسة التعازي، والقبول بالأمر الواقع وانتظار الفرج… لا تكونوا كما كنتم.. وإلا فإنكم وحاملها وبائعها و شاريها وشاربها واحد..انتبهوا لحرثكم! لقد قطف الآخرون ما زرعتم أو كادوا. انتبهوا ليومكم، فلا تغرنكم حصيلته… انتبهوا لغدكم و إلا فإن أمامكم خمس شداد يأكلن ما قدمتم لهن إلا قليلا مما تحصنون… من كرامتكم و مصداقيتكم…. اصمدوا و دافعوا و قاوموا و لا تهنوا و لا تحزنوا و أنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين… و سيأتي الله بعام فيه يغاث الناس و فيه يعصرون”

بقلم/ الدكتور الشيخ المختار ولد حرمة ولد ببانا

شاهد أيضاً

وفاة طفلين بسبب الجوع شرقي موريتانيا

توفّي طفلان على الأقل بسبب الجوع في قرية انولل التابعة لمقاطعة النعمة عاصمة ولاية الحوض …