أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / ولد هميد يرفض إجراء أي حوار قبل تنظيم الانتخابات الرئاسية

ولد هميد يرفض إجراء أي حوار قبل تنظيم الانتخابات الرئاسية

عبر بيجل ولد هميد؛ رئيس حزب الوئام الوطني المعارض في موريتانيا، عن رفضه لإجراء أي حوار وطني قبل إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكدا استحالة تطبيق نتائجه قبل سنتين، “وأعتقد أنه أحد يرغب في بقاء النظام الحالي لمدة سنتين”بحسب تعبيره.

وطالب ولد هميد؛ في مؤتمر صحفي عقده زوال اليوم في العاصمة نواكشوط، بإطلاق حوار سياسي “دائم ومستمر”.

وأوضح أن مبادرة مسعود “لم تعد موجودة، ولا ضرورة لإحيائها بعد الانتخابات الماضية”، مشيرا إلى أنها كانت تهدف إلى تنظيم “انتخابات محلية وتشريعية توافقية”.

وأكد أن كتلة المعاهدة من أجل التناوب السلمي “ستظل قائمة”، وأن أحزابها “حرة في تحديد المواقف التي تراها مناسبة، في الأوقات التي تراها ضرورية بصورة انفرادية”.

ودافع ولد هميد عن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، مؤكدا أنها “تعاني خللا في الهياكل وليس في الأمناء داعيا”، داعيا الفرقاء السياسيين إلى السماح للجنة باستكمال مأموريتها التي تدوم خمس سنوات، “على أن تصحح النواقص والاختلالات التي واكبت الشوط الأول، باعتباره أول تجربة لها”.

وثمن رئيس حزب الوئام النتائج التي حصل عليها الحزب، قائلا إنه احتل المرتبة الثانية في المعارضة المعارضة، والثالثة وطنيا (11 بلدية، 283 مستشار، و10 نواب)، مشيرا إلى أن أحزاب المنسقية لو شاركت في الانتخابات “لم يحصل الحزب الحاكم على أغلبية المقاعد النيابية”.

شاهد أيضاً

وفاة طفلين بسبب الجوع شرقي موريتانيا

توفّي طفلان على الأقل بسبب الجوع في قرية انولل التابعة لمقاطعة النعمة عاصمة ولاية الحوض …