أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مصدر: الرئيس تراجع عن الذهاب لبامكو لورود معلومات عن وجود رهائن أجانب في البلاد

مصدر: الرئيس تراجع عن الذهاب لبامكو لورود معلومات عن وجود رهائن أجانب في البلاد

أفاد مصدر عليم لصحيفة “الناس”بأن سبب تخلف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عن حضور حفل تنصيب نظيره المالي في باماكو  نهايةالأسبوع الماضي كان امنيا بحتا،وبحسب المصدر فقد أبلغت الرئاسة الموريتانية

باماكو عن طريق سفيرها بأنواكشوط إعتذار ولد عبد العزيز عن الحضور لإنشغاله بمتابعة معلومات وردت من مخابرات اجنبية حول دخول خاطفي

الرهائن الفرنسيين موريتانيا.

وأثار غياب الرئيس الموريتاني خلال حفل تنصيب نظيره المالي المنتخب:ابراهيم بوبكر كيتا جدلا واسعا فتح الباب علي مصراعيه للتأويلات التي ذهبت  لحد وصف علاقة الرجلين بالفاترة وذالك في ظل غياب أي توضيح رسمي من سلطات أنواكشوط ،غير أن ثناء كيتا علي ولد عبد العزيز في خطابه أكد عكس ذالك،وكانت قوة من فرقة التدخل السريع و مكافحة الإرهاب تابعو للدرك الوطني حاصرت فجر الإثنين الماضي منزلا يشتبه بتحصن خلية من القاعدة فيه وتكتمت السلطات بشكل شديد علي تفاصيل تلك العملية التي أكدت مصادر :الناس أنها انتهت بفرار المشبوهين،وهو الأمر الذي دفع سفارة الولايات المتحدة إلي تحذير رعاياها من التنقل في ضواحي انواكشوط،وأكد ذات المصدر بأن عمليات تمشيط وبحث في الصحاري المحيطة بانواكشوط شاركت فيها مروحيات الجيش الوطني.

شاهد أيضاً

وزير الثقافة يدعو من لعصابة إلى التعبئة لزيارة غزواني

 دعا وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان أحمد ولد سيدي أحمد اجه إلى التعبئة …