أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / حرب صامتة بين الوزير الأول ووزير الخارجية !

حرب صامتة بين الوزير الأول ووزير الخارجية !

altقالت مصادر حكومية مأذونة لموقع زهرة شنقيط إن حربا صامتة بين الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لغظف ووزير الخارجية حمادى ولد حمادي تدور منذ بعض الوقت، وإن كل طرف كسب جولة من الصراع

الدائر منذ حوالي سنة من الآن دون أن تضع الحرب أوزارها أو ينتهي الصراع علي النفوذ بين الرجلين. وتقول المصادر إن الحرب التى بدأت بالخلاف على الصلاحيات وعدم تبعية الوزير حمادى ولد حمادى للوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف ، تفاقمت بفعل الخلاف الذي دار بينهما على أسس قبلية بعد حادثة تعرض ولد حمادي للضرب من قبل أحد مساعديه بتونس.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن المستشار الذي اعتقل وفصل من العمل ساعتها ( من قبيلة الوزير الأول) كان يمني نفسه بالسفارة في تونس بعد التزام من قريبه مولاي ولد محمد لغظف غير أن حمادي ولد حمادى تحفظ عليه وأختار المماطلة في تعيين سفير لها خلفا للشيخ العافية ولد محمد خونه الذي أقيل من منصبه بفعل مؤامرة حبكها الوزير الأول والمفتشية العامة للدولة التابعة له لتصفيته سياسيا وإبعاده عن دائرة التأثير بولاية الحوض الشرقي حيث يحاول الوزير الأول زرع بذور الحياة لحفله الجديد.

وتقول المصادر إن وزير الخارجية استطاع ساعتها انتزاع ما يريد بفعل علاقته المباشرة برئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز وأجهز على المستشار الذي أعتدي عليه، ورفض ضغوط الوزير الأول الذي أصيب بالصدمة جراء فشله في تسوية الأزمة أو إقناع ولد حمادي بالعفو عن المستشار.

غير أن الفترة الأخيرة شهدت عدة خطوات لتقليص دور وزير الخارجية ولد حمادي ، كان أبرزها تمرير الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف ومدير الديوان اسلك ولد إزيدبيه فكرة تعيين وزير منتدب لدى وزير الخارجية مكلفا بالمغرب العربي.

وتقول المصادر إن الفكرة تهدف إلى تقليص نفوذ ولد حمادي وانتزاع المغرب العربي منه باعتباره أهم حلقة دبلوماسية وأنشطها حاليا،كما أن الوزير يحاول تعيين أحد أقاربه سفيرا في المغرب منذ فترة وهو ما رفضه وزير الخارجية حمادي ولد حمادي، ويمكن أن يعيد طرح الفكرة الآن من خلال الوزير الجديد.

وتتجه الأمور كما تقول مصادر زهرة شنقيط لمزيد من التعقيد بين الرجلين المتصارعين داخل الحكومة الحالية سنعود إليه في وقت قريب بعون الله .

شاهد أيضاً

غزواني رجل دولة فلا داعي للقلق ../ الشيخ المهدي النجاشي – صحفي …

وأنتم تسيلون حبر أقلامكم وطقطقات لوحات هواتفكم بكثير من العنتريات احيانا والمزايدات على الموقف الموريتاني …