أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الوزير سيدي ولد التاه ينفي تزايد شعبية رئيس الفقراء في أطار

الوزير سيدي ولد التاه ينفي تزايد شعبية رئيس الفقراء في أطار

altانطلقت “الهيشايات الوطنية للتشاور واعتماد تقرير تنفيذ خطة العمل الثالثة للإطار الاستراتجي لمحاربة الفقر لعام 2012” بأطار بمحاولات مضنية لتعليق صورة فخامة القيادة الوطنية فوق اللافتة الرسمية التي فوق رأس الوزراء (انظر الصور).

والظاهر أن وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيدي ولد التاه لا يريد افتتاح “الهيشايات الوطنية للتشاور” قبل أن يتمكن الفنيون من تثبيت صورة فخامة القيادة الوطنية وتعليقها عند ظهر الوزراء، حيث يعتقد ولد التاه أن هذه الصورة كافية لمحاربة الفقر، وأن تعليقها يرث الغنى وزين السعد وطلوع الدرجة.

وبعد معركة تعليق الصورة، ومع دخول الوزير والوزراء الآخرين وقف الجميع من في القاعة، فظننا أنها وقفة للترحم على شهداء الفقر في العام 2012 تغمدهم الله بواسع رحمته، لكن تلك الوقفة كانت للحلحة للوزراء عند دخولهم، وليست لشهداء الفقر.

وخطب الوزير سيدي ولد التاه في الحاضرين وهيدن على استراتيجية مكافحة الفقر، وظل يحلف ويُزحلف على أن موريتانيا ليس فيها فقير واحد، وأن الخلق استغنى في زمن فخامة القيادة الوطنية، وهذا متناقض تماما مع البرنامج الانتخابي لرئيس الفقراء، ويعني تراجع شعبية فخامة القيادة الوطنية، حيث يؤكد محللون ازدياد شعبية فخامته مع ازدياد الفقراء.

موجبه أن أطار ليس حاميا هذه النوبة، وذالك ليس معلوما في النخل، وقد يتسبب في تأخر موسم الكيطنة، كما لاحظنا أن شعبية فخامة القيادة الوطنية في ازدياد واضح في آدرار حيث يزداد الفقر يوما بعد يوم، كما تأكدنا من ارتفاع شعبية فخامته في نواكشوط وفي الولايات الداخلية، مما يعني أن فخامته قد ينجح في الإنتخابات القادمة بنسبة 99 في المائة، وهي النسبة التي يتوقع محللون اقتصاديون أن تصل إليها نسبة الفقراء في البلد عام

شاهد أيضاً

وفاة طفلين بسبب الجوع شرقي موريتانيا

توفّي طفلان على الأقل بسبب الجوع في قرية انولل التابعة لمقاطعة النعمة عاصمة ولاية الحوض …