أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بيان عن النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي

بيان عن النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي

منذ فترة يتوالي مسلسل فضائح الوزارaltة الموجهة ضد مربي أجيال الأمة ، وحقا نذكر إدارتنا الجهوية و من خلالها وزارتنا الخرساء أن لكل زمن شرفاء و قد  قررت النقابة المستقلة أن تحوز هذا الشرف:

إذا غامرت في شرفٍ مرومٍ … فلا تقنع بما دون النجوم

فطعم الموت في أمرٍ حقيرٍ … كطعم الموت في أمرٍ عظيم

بعد أسابيع من قرار الإدارة إخفاء لوائح المصححين و المراقبين و المنسقيات ظهرت الإدارة بوجهها الحقيقي المتمثل في عشقها معاقبة جميع الأساتذة المضربين و محاباة غيرهم عن طريق الرشوة و إشراكهم فيما ليسوا أهلا له و ليس من تخصصهم.

و نحن في النقابة المستقلة نسجل استنكارنا لهذه التصرفات السادية و التي أقل ما يقال عنها إرهابا ممنهجا يحرم كل ذي حق حقه المشروع ، كما نشمئز من حرمان الأساتذة المضربين و الذين يدافعون عن شرف المهنة إقصاءهم من الأعمال الرقابية و التصحيحية و التي هم الأكفأ للقيام بها بدل العقدويين و بعض من عمال الإدارة و آخرين ، لا لشيء غير إقصاء الشفافية و ذبح العدالة و نهج الاستفزاز  والإدمان على  العقاب الجماعي و الاستهتار بمستقبل الأجيال ،  و نلحق هذا التصرف المشين بجريمة فصل الزملاء و جريمة قطع المستحقات و التحايل علي المنسقيات.و تحويل التعليم إلى محلات للسمسرة و بيع الضمائر،  نؤكد أن الإرهاب لن يحول بيننا و المطالبة بالحقوق بكل الوسائل الممكنة و نحمل إدارتنا الجهوية متمثلة في مديرها أي منهج يتخذه الأساتذة فرادى أو جماعات لاسترداد حقوقهم كاملة غير منقوصة  ثم نلقي بكل تبعات ذلك على الوزارة متمثلة في وزير الدولة. و نقول كما قال الشاعر :

إنَّ الْمُرُوءَةَ لَيْسَ يُدْرِكُهَا امْرُؤٌ … وَرِثَ الْمَكَارِمَ عَنْ أَبٍ فَأَضَاعَهَا

أمــــــَرَتْهُ نَفْسٌ بِالدَّنَاءَةِ وَالْخَنَا … وَنَهَتْهُ عَنْ سُبُلِ الْعُـــــلَا فَأَطَاعَهَا

فَــإِذَا أَصَابَ مِنْ الْمَكَارِمِ خَلَّةً …  يَبْنِي الْكَرِيمُ بِهَا الْمَكَارِمَ ، بَاعَهَا

التوزيع :

الوالي

الحاكم

المدير الجهوي

 

شاهد أيضاً

السيدة الأولى: عدة حواجز تحول دون وصول المرأة إلى عالم الرقمنة

شاركت السيدة الأولى الدكتورة مريم فاضل الداه بدعوة من السيدة الأولى في جمهورية النيجر السيدة …