أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / منسقية المعارضة الموريتانية تندد “بقمع” مسيرة شباب

منسقية المعارضة الموريتانية تندد “بقمع” مسيرة شباب

نددت منسقية المعارضة الديمقراطيةalt الموريتانية بقوة بما أسمته “القمع” الذي تعرض له شبابها في مسيرة مناهضة ومطالبة برحيل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  أمس الجمعة.

وطالبت المنسقية في بيان تلقت”الساحة” نسخة منه بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين، محملة محمد ولد عبد العزيز شخصيا عاقبة تماديه في استعمال العنف و تعطيل الحقوق الدستورية للمواطنين..”.بحسب البيان

وأكدت المنسقية  على مواصلة العمل عبر مختلف هيئاتها و وفق كل ما يتيحه لها الدستور على رحيل  ولد عبد العزيز

نص البيان:

أقدم نظام محمد ولد عبد العزيز القمعي في خطوة جديدة من خطواته الرعناء التي تعكس تخبطه وفشله وخروج الأمور عن سيطرته ، اليوم الموافق 18 مايو 2012 عقب صلاة الجمعة، على الاعتداء الوحشي على تظاهرة سلمية نظمها شباب منسقية المعارضة الديمقراطية “مشعل”. وبذلك يؤكد هذا النظام مرة أخرى على همجيته واستبداده وتماديه في الاستهتار بمشاعر الشعب الموريتاني و الاعتداء على أبسط حقوقه الدستورية.
وبهذه المناسبة فإن منسقية المعارضة الديمقراطية ؛
1- تندد بقوة بالقمع الوحشي لتظاهرة شباب المنسقية السلمية هذا المساء ؛
2- تطالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين و تحمل محمد ولد عبد العزيز شخصيا عاقبة تماديه في استعمال العنف و تعطيل الحقوق الدستورية للمواطنين؛
3- تشهد الرأي العام الوطني و الدولي على تمسكها بنهجها السلمي المتحضر في النضال و أن من يلجأ للعنف و يعمل على إشاعة الفوضى هو ولد عبد العزيز المصر على القمع و التنكيل بالمواطنين العزل ؛
4- تؤكد على مواصلة العمل عبر مختلف هيئاتها و وفق كل ما يتيحه لها الدستور على رحيل هذا النظام الهمجي العنيف الذي أصبح يشكل تهديدا صارخا على بقاء البلاد و سلامة مواطنيها كافة.
نواكشوط، 18 مايو 2012
المنسقية

 

شاهد أيضاً

السيدة الأولى: عدة حواجز تحول دون وصول المرأة إلى عالم الرقمنة

شاركت السيدة الأولى الدكتورة مريم فاضل الداه بدعوة من السيدة الأولى في جمهورية النيجر السيدة …