أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / شباب ودان يكشف حقيقة التلاعب بمهرجان المدن القديمة (فيديو)

شباب ودان يكشف حقيقة التلاعب بمهرجان المدن القديمة (فيديو)

alt10-02-2012، فاجأ شباب ودان متتبعي مهرجان المدن القديمة في ودان، حيث أبدى من أول يوم استماتة منقطعة النظير، تنم عن الجدية، والحماس، والعملية، والوعي المدني.

لكن المفاجأة

تمثلت في مواعيد عرقوب، التي لا يفي بها عادة، حيث التزم مدير المدن القديمة للشباب المذكور بمبالغ زهيدة، يدفعها لهم لا تتجاوز 20 ألف أوقية للواحد، وهم الذين لعبوا دورalt pizorno حقيقية، حيث نظفوا المدينة، وقضوا على كافة ما يشيبها من أوساخ، وساهموا في حفظ النظام، وقارعوا في الأيام الأولى من المهرجان الغبار الكثيف، وفي النهاية فوجئوا بالأكاذيب، والتنكر، واسم على غير مسمى، هو “امريحب”، مدير المعهد الوطني للموسيقى، الذي كان يحشر أنفه فيما لا يخصه من البداية، نائلا الضوء الأخضر من مدير المدن القديمة أحمد محمود ولد سيد، الذي لم يتقيد بأدنى حقوق الإنسان في المعاملة، والكرامة، وكانت أخظاؤه في المهرجان يخطئها العد، وتستعصي على الحصر، ففيalt نواكشوط كانت جريمته في حق أطر الشباب والرياضة “المتدربين”، الذين راسلته الوزيرة بشأنهم ففتك بهم، وتنكر لأوامر رئيسته.

ويكفيه من سوء ما قام به أن المهرجان كان بلا برنامج، ولولا الوزيرة، وبعض معاونيها، والنخب المثقفة الحاضرة لما نجح المهرجان، فالبرنامج المقسم على الحضور من قبل هيئة المدن القديمة كان صيحة في واد، ولا من سمع، ولا من علم، فالفرق التي تحدد لها عشر دقائق تأخذ ساعات، والوساطات تفسد بين الفينة والأخرى أشباه البرامج، التي توضع في ودان لحفظ ماء الوجه، في مهرجان منذ عام يخطط له.

وقد انتهى البرنامج بفضيحة نوعية، تتمثل في التنكر لجهود شباب ودان، لكنهم هاجموا مقر المدير في ودان، ومكان عمله، واحتجزوا محاسبه مما اضطر الفارس للهرب، واللوذ بالفرار، والاستعانة بالدرك.

ويكفي من سوء النظام أن الختام لم يمنح فيه حاكم ودان شرف تسليم جائزة، ولم يشرك في شاردة، ولا واردة، وبعد أن كادت الجوائز تنتهي تذكرت المدن القديمة الوالي “والي آدرار”، فسارعت إلى إدخاله من نافذة الحفل، بعد أن كاد يخرج نهائيا من بابه.

وفيما يلي ننقل لمن يهمه الأمر نبأ مطالبة شباب ودان بالتفتيش عن حقيقة ميزانية مهرجانهم، وإلى أين ذهبت؟…

كما نطلب من رئيس الجمهورية باسمهم فتح تحقيق، وإعادة الاعتبار لشباب ودان، وحاكمها، الذي قام باستقبال الضيوف، وحرص على تفعيل كافة خلايا الأمن الموجودة في المقاطعة، رغم مركزة النشاط في يد مدير المدن القديمة، الذي كاد يفضح وزارة الثقافة، ثم انتهى به الأمر محترقا معنويا.

وأيضا نطلب من رئيس الجمهورية، ووزيرة الثقافة أن يعيدا الاعتبار لأطر الشباب والرياضة المتدربين، الذين حضروا على حسابهم الخاص، وكانوا موضع تهميش، رغم أن مدير المدن القديمة احتفى زيادة على اللزوم بمن لا علاقة لهم بالأمر، وكرر مرارا أن كل ما قيم به من مجهوده الخاص، وكأن الدولة غائبة، وهو المهرجان، ولكن كما يقول المثل: “يا احميدان الميدان”، لن يستطيع المدير في النهاية أن يضحك على الدولة، والشعب، وودان.

ستنشر الحضارة الفيديو المصور لهذا الحدث البشع فيما بعد.

 

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يعود إلى نواكشوط

عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس إلى العاصمة انواكشوط …