أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بعد إحراق معلم لنفسه .. معلم في “ودان” يقع ضحية لـــ..

بعد إحراق معلم لنفسه .. معلم في “ودان” يقع ضحية لـــ..

بعد يومين من إحراق المعلم: دحان ولد بزيد لنفسه معلم آخر في “ودان” يقع altضحية التمييز، والغلط، ويعلق أجره فيما يشبه مؤامرة غير محسوبة العواقب على التعليم.

فقد وقع المعلم عبد الرحمن ولد مولاي الزين ضحية لما يعرف بــ”تعليق الراتب”، مع أنه مواظب على تأدية واجباته بشهادة من عرفوه عن كثب مجدا، مخلصا، واهبا نفسه للمهنة، التي مارسها قبله والده منذ زمن بعيد.

ما حصل لعبد الرحمن يتحمل المسؤولية فيه مفتش يسمى “كواد”، حجته الواهية فيه هي الغلط، ولكنها في حقيقتها الشطط في استخدام السلطة، إذ أنه مذ زمن يعطي لعبد الرحمن نقطة 14، في حين يمنح 16 لكافة المعلمين الآخرين، بدافع المعرفة، والقربى، والوساطة، وقد برر المفتش المذكور عمله الآثم بتشابه الأسماء بين اسم الأب في كل من اسم أب عبد الرحمن / مولاي الزين، وبين والد معلم آخر هو مولاي المهدي، وشتان بين الإسمين نطقا، وكتابه.

والسؤال المطروح هو لماذا يصر بعض المفتشين على خلق مشاكل للمواطن هو في غنى عنها، والوطن كذلك؟…، هل يريدون من المعلمين أن يضعف إيمانهم بالوطن، ويحرقوا أنفسهم؟… على كل حال ما كل مرة تسلم الجرة، وسيواجه الآثمون نضالا مستميتا من أجل الحق، ولن يكسروا العزم والإيمان فينا، هكذا يرى عبد الرحمان.

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يعود إلى نواكشوط

عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس إلى العاصمة انواكشوط …