أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / ولد امرابط: نطالب بلجنة علمية للبت في قضايا الدستور المخالفة للشريعة

ولد امرابط: نطالب بلجنة علمية للبت في قضايا الدستور المخالفة للشريعة

قال إمام المسجد الجامع أحمدو ولد امرابط إن أغلب مضامين الدستور الموريتاني مستقاة من الشريعة الإسلامية باستثناء بعض القضايا القليلة، مما يستدعي إنشاء لجنة عليمة عليا للبت في الأمور المشكوك في مخالفتها للدين الإسلامي.
وأضاف ولد امبرابط الذي كان يتحدث في خطبة عيد الأضحى المبارك برحاب الجامع العتيق إن هذه اللجنة ضرورية في ظل تعقيدات العلاقات الدولية، والحاجة الماسة إلى بعض الاتفاقيات المهمة، والتي ينبغي أن تساير روح الشريعة الإسلامية.

وأكد ولد امرابط على ضرورة الوسطية في مسألة الولاء والبراء، خاصة في ظل حكومة إسلامية تقود البلد، مشيرا إلى أن معاداة الكفار محكومة بضابطين اثنين، أولهما احتلال الأرض، وثانيهما محاولة التدخل من أجل الفصل بين حياة الناس ودينهم الإسلامي.

وطالب ولد امرابط الجميع بوحدة الصف ونبذ كل ما يؤدي إلى الفرقة والشقاق، محذرا من مغبة الانجرار وراء الإملاءت الخارجية أو المصالح الضيقة، مجددا دعوته إلى إنشاء لجنة عليا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وجرت فعاليات صلاة عيد الأضحى المبارك وسط إجراءات أمنية مشددة، ووجود أمني مكثف داخل باحة الجامع وعلى أسطح المباني المجاورة، وبحضور الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، ورئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير، والوزير الأول مولاي ولد محمد الأغظف، وعدد من أفراد الحكومة، وأعضاء السلك الدبلوماسي.

وعقب الصلاة تجمهر عدد من المصلين لمطالبة الرئيس الموريتاني بزيادة الرواتب، معلنين بأصوات عالية أن رواتبهم زهيدة ولم تعد كافية لمعيشتهم وتسيير شؤونهم، في ظل غلاء مفرط للأسعار، وجفاف يعم البلاد

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يعود إلى نواكشوط

عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس إلى العاصمة انواكشوط …