أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بلاها ولد محمد يعلن الانخراط في مبادرة ” اصلاح ذات البين”

بلاها ولد محمد يعلن الانخراط في مبادرة ” اصلاح ذات البين”

اعلن رئيس حزب الشورى السيد بلاها ولد محمد عن دعمه المطلق لمبادرة ” اصلاح ذات البين” التي ينسق اعمالها الوجيه السياسي الحضرامي ولد الدده ولد احمد الطلبة وقال السيد بلاها في اتصال بالنشرة المغاربية” انه اطلع على المبادرة وتأمل بدقة في ابعادها السياسية والوطنية وما تهدف اليه من مقاصد واهداف نبيلة وسامية وانه قرر الاتصال بالسيد الحضرامي ولد احمد الطلبة

لتقديم الشكر له على تنسيقه هذه المبادرة واعلن له عن مباركته لهذا العمل الجليل والمخلص وبانه مستعد للوقوف معه ومساندته في تحقيق اهداف هذه المبادرة الساعية الى اصلاح ذات البين والى تحقيق التوافق بين الموريتانيين لدرإ الفتن والصراعات السياسية العميقة وقال ان فكرة تنظيم انتخابات شفافية وتكريم رئيس الجمهورية ومختلف الشخصيات الوطنية التي ساهمت في بناء الوطن هي كلها افكار وجيهة وجادة وشكر ولد محمد منسق المبادرة السيد الحضرامي ولد احمد الطلبة على ما ينفقه من جهد لقاء هذا العمل الوطني المخلص وقال ان حزبه سينخرط بكل جدية واخلاص في هذه المبادرة..

ونعيد للقراء نص المبادرة من جديد..

وهذا نص البيان في الوقت الذي بدأ فيه العد التنازلي لأربعة عقود بعد مرحلة تجربة حقبة الحزب الواحد (1978-2018) مرحلة كان عنوانها الأبرز(كل ما جاءت أمة لعنت أختها ) وتميزت بظهور معالم صراع شامل أبرز محطاته حراك بعض أبناء الأرقاء السابقين وبعض أبناء الزنوج الموريتانيين فشد بعض أبناء البيضان إصرهم وبدأت محاربة الاسترقاق والإقصاء والغبن والتهميش متمسكين بالسلمية

مع المحافظة على جوهرنا التقليدي المتمثل في العقيدة الإسلامية فأكدوا بذلك أن الشعب الموريتاني متعدد الأعراق واللغات والثقافات فهو شعب واحد مسلم إسلاما مدني وسطي.

وكان من تبعات هذه المرحلة أن أنتجت واقعا مزمن سلبي من صنع الجميع يصاحبه أمل في التغيير ، فأضف الشعب والدولة أكثر فأكثر وصمد أمام المحاولات المتكررة للتصحيح . رغم كونها كانت بنية صادقة وبإرادة قوية من أجل التغيير

من حق الشعب الموريتاني العظيم أن يقف وقفة تأمل وتبصر ويتهيأ لمرحلة ما بعد استحقاقات 2019 ، مع انتهاء المأمورية الثانية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز دون تحميل أي جهة مسؤولية الماضي أو الحاضر وطي مرحلة الخلافات ، امتثالا لقوله تعالى : عفا الله عن ما سلف

وقتها ينطلق الرئيس المقبل وسيكون أول رئيس ينتخب يستلم السلطة من رئيس منتخب .

لذلك نجدد نداءنا لبدأ تشاور سياسي بدون شروط يفضي إلى تنظيم انتخابات تعددية وتنافس شريف بمشاركة الجميع وبإشراف مراقبين وطنيين وإقليميين ودوليين ويقبل الجميع نتائجها

كما ندعوا الجميع أغلبية الرئاسية مدعمة ومعارضة محاورة ومعارضة مقاطعة والنساء والشباب والمجتمع المدني إلى جمع مليون توقيع من أجل تنظيم حفل تكريمي تاريخي جماعي لكل من :

رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والرئيس مسعود ولد بلخير والرئيس أحمد ولد داداه والنائب السابقة كادياتا مالك جالو والرئيس السابق معاوية ولد سيد أحمد الطايع ، تقدم فيه جائزة كبرى

لنبدأ مرحلة جديدة عنوانها التسامح والمحبة والوحدة من أجل البناء و الازدهار والتقدم لمستقبل ألإضل .

قال تعالى : (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم .)صدق الله العظيم .

والله ولي التوفيق

المنسق: الحضرامي ولد دداهي ولد أحمد الطلبه

الهاتف :36612529

شاهد أيضاً

وزير الثقافة يدعو من لعصابة إلى التعبئة لزيارة غزواني

 دعا وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان أحمد ولد سيدي أحمد اجه إلى التعبئة …