أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / رئيس الجمهورية يعود إلى نواكشوط

رئيس الجمهورية يعود إلى نواكشوط

عاد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز إلى نواكشوط مساء اليوم الأربعاء بعد أن قام بزيارة دولة إلى جمهورية الصين الشعبية.

واستقبل رئيس الجمهورية بالمطار من قبل الوزير الأول السيد يحي ولد حدمين وعدد من أعضاء الحكومة وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية والمدير المساعد لديوان رئيس الجمهورية و والي نواكشوط الغربية ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية والقائم بالأعمال بالسفارة الصينية في نواكشوط.

والتقى رئيس الجمهورية خلال زيارته لجمهورية الصين الشعبية بنظيره الصيني ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الشعب وعدد من كبار المسؤولين بهذا اليلد الصديق.

وتم خلال هذه اللقاءات بحث التعاون الثنائي والسبل الكفيلة بتعزيزه بشكل أكبر باعتبار هذا البلد شريكا استراتيجيا لموريتانيا.

كما كانت الزيارة فرصة لحضور رئيس الجمهوريةاللقاء الثاني لمنتدى الصين والدول العربية الذي يمثل آلية هامة لتعزيز العلاقات بين الجانبين.

وزار رئيس الجمهورية العديد من الشركات الصينية المهتمة بمجالات البنية التحتية والطاقات المتجددة والتكنولوجيا وبحث مع القائمين عليها سبل تعزيز الشراكة مع موريتانيا.

ودعا رئيس الجمهورية في مختلف محطات الزيارة المستثمرين الصينيين إلى الاستثمار في موريتانيا والاستفادة من المناخ الجاذب الذي توفره للاستثمار.

وأعرب الجانب الصيني خلال هذه الزيارة عن رغبته في تعميق التعاون مع موريتانيا في مختلف المجالات، خصوصا تطوير المناطق الاقتصادية.

وقد أولت وسائل الإعلام الصينية عناية خاصة لزيارة الجمهورية، التي تصادف تخليد الذكرى ال 50 لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين.

وابرزت وسائل الاعلام الصينية الدور الريادي لرئيس الجمهورية فى تسوية مشاكل القارة الافريقية وتعزيزالامن والسلم فى الساحل .

وتحدث رئيس الجمهورية فى لقاء حصري مع شبكة اذاعة الصين الدولية عن عمق علاقات الصداقة بين موريتانيا والصين فى ضوء تخليدهما هذا العام لخمسينية اقامة علاقاتهما الدبلماسية.

وقال رئيس الجمهورية ان الصين شريك استرتيجي لموريتانيا وللعالم العربي ،مشيرا الى ما يتمتع به هذا البلد من وزن على المستويين الاقليمي والدولي

واكد ان البلدين ماضيين فى توثيق عرى الصداقة والتعاون وان هناك ارادة سياسية قوية لتعزيز التعاون الثنائي والارتقاء به الى فضاءات ارحب

وقد توجت هذه الزيارة بالتوقيع على ست اتفاقيات لتعزيز التعاون في مختلف المجالات، كما تم توقيع محضر اجتماع اللجنة الكبرى الموريتانية الصينية في مجال الصيد.

ورافقت رئيس الجمهورية في هذا السفر السيدة الأولى مريم بنت أحمد الملقبة تكبر ووفد هام ضم على الخصوص السادة:

سيد احمد ولد الرايس وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية

محمد سالم ولد البشير وزير البترول والطاقة والمعادن

الناني ولد اشروقه وزير الصيد والاقتصاد البحري

الناها بنت حمدي ولد مكناس وزيرة التجارة والصناعة والسياحة

ابراهيم ولد امبارك ولد محمد المختار، وزير المياه والصرف الصحي

أحمد ولد باهيه، مدير ديوان رئيس الجمهورية

بال محمد البشير، سفير موريتانيا في بيجين

عبد الله ولد احمد دامو، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

محمد إسحاق سعد سيد المين، مستشار برئاسة الجمهورية

سلمى بنت تكدي، مكلفة بمهمة برئاسة الجمهورية

الحسن ولد أحمد، المدير العام لتشريفات الدولة.

شاهد أيضاً

انباء عن قتل رضيعة على يد مربيتها بنواكشوط

أفادت مصادر موثوقة بأن رضيعة متوفية قد وصلت مستشفى الصداقة في نواكشوط  ،حيث يشتبه افراد …