أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / UPR: غالبية الموريتانيين اكدت تمسكها ببرنامج الرئيس(بيان

UPR: غالبية الموريتانيين اكدت تمسكها ببرنامج الرئيس(بيان

alt

(الحضارة) نص البيان:(…في هذه اللحظات التاريخية المنيرة من عمر الشعب الموريتاني العظيم، وفي خضم الأفراح التي تعم أرجاء وطننا الحبيب، الجمهورية الإسلامية الموريتانية، فإننا في حزب الاتحاد من أجل

الجمهورية، وبعد الإعلان الرسمي عن النتائج النهائية للشوط الأول من

الانتخابات الرئاسية ليوم السبت 21 يونيو 2014 ، لنعبر بكل اعتزاز و طمأنينة وفخر عن تهنئتنا الخاصة لرئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز على فوزه المشرف بثقة أغلبية الموريتانيين لتولي مأمورية رئاسية ثانية ، ونؤكد بهذه المناسبة على :

 

1 ـ  فرحتنا العارمة بفوز رئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز بثقة أغلبية ساحقة من الموريتانيين بتولي مأمورية رئاسية ثانية لمدة خمس سنوات، بعد حصوله على نسبة  %81،89 واحد وثمانين فاصل تسعة وثمانين بالمائة من أصوات الموريتانيين، مع تسجيل نسبة مشاركة عكست رفضا واضحا لدعوات المقاطعة ، ووصلت إلى %56،46 ستة وخمسين فاصل ستة وأربعين في المائة،  في تأكيد لا لبس فيه على أن الأغلبية الساحقة من الشعب الموريتاني تقر الخيارات والتوجهات السياسية والتنموية التي يمثلها البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز؛

2 ـ تأكيدنا بكل ثقة على أن الشعب الموريتاني الأبي الذي جدد منح مرشحنا الأخ محمد ولد عبد العزيز ثقته التامة لتولي مأمورية رئاسية ثانية، قد جدد من خلال ذلك تأكيد الثقة التي أولاها إيانا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في الانتخابات البلدية والتشريعية الأخيرة، كما اختار الاستمرار في توطيد المكاسب الديمقراطية والتنموية التي تحققت خلال المأمورية الرئاسية الأولى ، وتدعيم أسس النهضة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها البلاد في ظل نظام ديمقراطي تعددي يحفظ للشعب كرامته وللدولة سيادتها وأمنها واستقلالها؛

3 ـ شكرنا الصادق مع أطيب التهانئ لكل مناضلي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وأطره وفاعليه السياسيين ، وخاصة من شريحتي الشباب والنساء ، على أدائهم المتميز خلال الحملة الانتخابية الرئاسية ، والشكر موصول من خلالهم لكل المنخرطين في أحزاب الأغلبية الرئاسية وغيرها من الأطياف السياسية الداعمة  للرئيس الأخ محمد ولد عبد العزيز، ولكل الموريتانيين على إسهاماتهم الوطنية الحية والواعية في إضافة لبنة جديدة للصرح الديمقراطي الموريتاني؛

4 ـ  تثميننا رفض الشعب الموريتاني الصريح و بكل مكوناته وأطيافه السياسية والاجتماعية ، في المعارضة والموالاة ، الانسياق وراء دعوات المقاطعة التي روج من خلالها ما يعرف بـ ” منتدى الديمقراطية والوحدة” طيلة الأسابيع الماضية لتجاهل الانتخابات الرئاسية، وللعبث بالأجندة الانتخابية الدستورية والتلاعب بالمسار الديمقراطي والتنموي لبلادنا، وذلك من خلال نسبة المشاركة التي بلغت %56،46 والتي تعكس تصميم الموريتانيين على تجديد الطبقة السياسية ، وعلى رمي دعوات التفرقة وراء ظهورهم إلى الأبد، رغم الظروف المناخية الصعبة التي نظمت فيها الانتخابات، ورغم دعوات التشكيك والتشويش والحملات الإعلامية المستمرة التي خاضتها أبواق “المنتدى” وقياداته المعزولة بكل ما أوتيت من قوة مادية هائلة ومال سياسي ، وأجنحة كاذبة في الداخل والخارج، واستغلال غير حصيف لما تنعم به البلاد من حريات سياسية وإعلامية مشهودة في تشويه الديمقراطية الموريتانية و إساءة إلى خيارات الشعب؛

5 ـ تصميمنا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على المضي قدما في طريق تدعيم أسس دولة الحق و القانون والديمقراطية التي يوليها رئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز أهمية بالغة، ويضعها كخيار لا رجعة فيه على رأس توجهاته، كما أننا نجدد تمسكنا التام بصيانة المكاسب والانجازات التي تحققت خلال المأمورية الرئاسية المنصرمة، ونعبر عن استعدادنا التام لمواصلة الإسهام في مسيرة البناء والتشييد التي يقودها الأخ الرئيس محمد ولد عبد العزيز نحو المزيد من التقدم والرفاهية والازدهار.

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

شاهد أيضاً

محبو الوطن .. يكرمون دداه الهادي…..

قام “محبو الوطن” بتكريم الدكتور دداه الهادي، المدير الوطني لبرنامج التطوع، والتنمية المستدامة، المندوب الجهوي …