أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / فساد في شركة كينروس تازيازت

فساد في شركة كينروس تازيازت

altأفادت مصادر عليمة أن شركة “ccc” تحسب بعض المعدات التي جلبت للعمل على شركة تازيازت بأجرة للساعة مع أنها أمضت سابقا 6 أشهر واقفة دون أي عمل وفق المصادر.

كما شغلت الشركة أكثر من 1700 عامل لا زالت تحوم شكوك حول معايير اختيارهم.

وحسب المصادر فإن شركة المقاولين العرب “ccc”كانت قد جلبت الطاقم العامل في موريتانيا من مقرها الرئيسي في أثينا ضمانا لاستفادتها بشكل أكبر من الامتيازات المالية المتوفرة. أما الآن وقد تقرر مراجعة العقد على صيغة سعر ثابت فقد أوكلت شركة “ccc” تنفيذه لفرعها في إفريقيا كأي مشروع عادي.

وتؤكد المصادر التي تحدثت لموقع الصحراء أن شركتا هتش و سي سي سي تلقت كل منهما ضمانات مالية من شركة كينروس الأم قبل القدوم إلى موريتانيا. وهو ما أدى إلى خسارة شركة كينروس كل تلك المبالغ لأن الأشغال لم تبدأ في المواعيد المحددة من قبل لمشروع توسعة منجم تازيازت، حيث تم حتى الآن صرف مبلغ 1,4 مليار دولار من استثمار مشروع التوسعة، وهي المبالغ التي توجه اتهامات حولها لمسؤولي شركة كينروس الذين يقال إنه تلقوا رشاوى من شركة هاتش بشكل خاص.

ويعتقد أن مدير المشروعات في شركة كينروس جو وهبه وهو كندي من أصل فلسطيني كان وراء التعاقد مع شركة cccوهي شركة كندية مملوكة من قبل رجال أعمال عرب (شاميين) وذلك لأنه إما مساهم فيها أو يتلقى منها عمولات حسب المصادر.

وبعد كشف قضية المنجم قام جو وهبه هذا بزيارات متكررة لموريتانيا قيل إنها من أجل إعداد الوثائق وتوقيعها للتغطية على الفساد الذي حصل. فقد كان يغلق عيه المكتب لعدة الساعات ويتم إدخال أكياس من الوثائق عليه ليوقعها. وربما تكون زيارته جاءت بعد أن قدم بعض المساهمين في كينروس شكاوى بالاختلاس ضده للشرطة الكندية بصفة سرية وتم التحقيق معه على إثرها. ويقال إنه أعطى رشاوى لموريتانيين. ومن بين الصفقات المشبوهة التي قام بها صفقة “أشغال تهيئة أرضية المشروع” لشركة آزيما التي يملكها حميه ولد الطنجي.

وتعتبر المصادر في هذا المجال أن كل العقود التي وقعت كانت على شكل “التكلفة + الربح Cost +” وهو أمر مستغرب دفع المقاولين إلى التمادي فيالفوتره حيث دفعت لهم تازيازت مبالغ خيالية. وعادة ما يعتمد هذا النوع من العقود في توريد السلع التي لها مرجعية أسعار عالمية مثل المحروقات وما شابه أما الخدمات والبناء فتحرير عقودها على هذا النحو يدل على تمالئ واضح من المسؤولين في تازيازت مع المقاولين.

عن الصحراء

شاهد أيضاً

سرقة البنك المركزي وما هو أبعد ؟

أحمد عبد الرحيم الدوة – لا غرابة وليس شيئا مثيرا للإعجاب أن يتعرض بنك أو …