أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / السكان المحليون في مقاطعة الشامي يشكون من التلاعب في عملية توزيع القطع الأرضية

السكان المحليون في مقاطعة الشامي يشكون من التلاعب في عملية توزيع القطع الأرضية

altندد العديد من السكان المحليين في منطقة مقاطعة الشامي بعملية التلاعب الكبير التي تقوم السلطات المحلية في المقاطعة.

وقد اصطفت طوابير طويلة أمام مبنى المقاطعة للحصول على أرقام تسجيل تخولهم الحصول على قطع أرضية، لكن هذا الطوابير لم يحصل منها على الأرقام سوى 70 شخص، فيما تحدثت الساكنة عن توزيع أكثر من 300 قطعة بطرق ملتوية لعبت فيها الزبونية والمحابات واستخدام النفوذ الدور الحاسم في الحصول على هذه القطع الأرضية.

وذكر العديد من السكان المحليين في مقاطعة الشامي أن ضباط الجيش السامين كانت لهم الأولية في الحصول على هذه القطع بالإضافة رجال سياسة ورجال أعمال متنفذين.

السكان تحدثوا عن خروقات كبيرة في الطريقة التي تتم بها عملية تسيير توزيع القطع الأرضية في مقاطعة الشامي الجديدة، تستهدف بالأسساس حرمان الفقراء والضعفاء في التجمعات السكانية المحاذية لمقاطعة الشامي.

وقال أحد السكان إنه “ليس من المعقول أن يبيت ليلته كلها في العراء إحترام لطابور المخصص للتسجيل ويظل يومه كله تحت لهيب الشمس الحارقة وفي نهاية المطاف لا يتم تسجيله لأن الأولية لضباط الجيش وأصحاب النفوذ” على حد تعبيره.

هذا وكانت السلطات العمومية قد أغلقت مكاتب لتسجيل الراغبين في الحصول على قطع أرضية في مقاطعة الشامي كانت قد فتحتها في كل من انواكشوط وانواذيب، وهو إجراء رحبت به الساكنة المحلية على اعتبار أن الأولوية هو لهذه الساكنة.

شاهد أيضاً

عاجل/ تسمم جماعي في عرفات ونقل المصابين للمستشفى

تم تسجيل حالات تسمم جماعي فى حمام شعبي بمقاطعة عرفات قرب الداية 17 وتم نقل …