أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حوار هادئ مع شبهات المناوئ

حوار هادئ مع شبهات المناوئ

altعلي إثر مهرجان أوجفت اطلعت علي زوبعة من المقالات الناقدة والمتحاملة علي هذا المهرجان وكان من أشدها تطرفا المقال الذي عنوانه “ضربة لثقافة المقالب في أوجفت “والذي بدأ بالذي أعلن نفسه ربا وأحاطته الكهنوت وتعرض فيما تعرض لأهل أوجفت بأنهم هذيل ،

اما هذيل الذين تصف بهم جماعة من أهل أوجفت وتعتبر ذلك منقصة في حقهم وأن هذيل كذا …

يا اخي العزيز هذيل ابن مدركة بن الياس ابن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وديارهم مكة المكرمة نزل القرآن بلهجتهم، قال عنهم ابن يونس لايخلوا الهذلي من شاعر او رائي او عداء.

قال عنهم الأديب ابن جني والكثيرين من العلماء والأئمة إن هذيل هم أفصح العرب تربي في مرابعهم الامام محمد بن ادريس الشافعي ليتعلم الفصاحة ،و تربي معهم العالم الأصمعي ليتعلم الفصاحة عند ما أراد  الخليفة عثمان بن عفان جمع المصحف جعل المملئ من هذيل والكاتب  وذلك لفصاحتهم ،قال عنهم الملك عبد العزيز مؤسس الممكلة العربية السعودية قبيلة هذيل درع الحجاز وعسكر البارود ،ومنهم عبد الله بن مسعود حبر الامة وترجمان القرءان .

يا من تكتب تحت اسم قلم حر لقد اجمع علماء الأمة من السلف الصالح من الإمة المصلحين علي عدم جواز ماذهبت اليه من كلام سيء وحتي انه أسوء من السيئ ومن تنابز بالالقاب.

إن ماقام به أصحاب مهرجان اوجفت ليس محرما من المحرمات الشرعية وتنكره انت عليهم ليس نكرانك ضرورة من الضرورات الدينية ، وعلي كل حال فليس من الجائز بحسب موازين العقل والشرع الذي نفهمه أن نخسر وحدتنا تحت أي عنوان ولايجوز تحت أي شعار أن نفرق جماعتنا ونحن نري عقلاء الناس في كل امة وفي كل مصر يبحثون عن مايجمعهم .

إن الاختلاف في الآراء والأفكار ، وإن كان سنة من سنن الله في المجتمع البشري هو جوهر الديمقراطية إلا ان الاختلاف الذي يؤدي الي الانقسام ويتحول الي جدل دائم يعكر صفو العلاقات بين أبنائها ويهدد وحدتهم ويفتح ابواب النزاع والفرقة بينهم هو الاختلاف المذموم المنصوص عليه .

انك قد جادلت فأكثرت الجدال وزعمت أنهم ما أرادوا بمهرجانهم الا ان يكيدوا كيدا للساكنة ،وللكبراء وأنهم أصحاب نكث، وبغي، ومكر، )ومن نكث فإنما ينكث علي نفسه ).

( يا أيها الناس إنما بغيكم علي انفسمكم).

(ولايحيق المكر السيئ إلا بأهله).

هل عندك من دليل مادي الي ما اذهبت اليه ؟

يا ايها الذين امنوا اجتبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم

ـ إن الاراء التي تحكم علي أشخاص معينين او جماعة خاصة تكون معدودة من الموضوعات التي لايتعين الأخذ بها ،فلايكون رأي شخص في التطبيق و التشخيص حجة علي من يري خلاف رأيه ، وقول الواحد مردود.

وهذا ماذهب اليه بعض المحققين إن كل مكلف يكون مجتهدا في علم التطبيق والتشخيص وهو عالم تشخيص الموضوعات ولايكون نظر شخص  في الانطباق والتشخيص حجة علي شخص اخر يخالفه  الرأي في التطبيق .

إن تشخيصك لمهرجان أوجفت يحتاج إلي تشخيص لك أنت عند علماء الجرح والتعديل  .

وإياك اعني واسمعي ياجارتي… فما يصرح  إلا جاهل او مخادع

لقد كان مقالك موغلا  في المكر والتجريح والرمزية والإيحآت الساخرة والضحكات الفيسبوكية .. مماجعلني آليت علي نفسي أن اكتب لك وللرأي العام لأجعلهم علي بينة ناصعة توضح لهم أن ماذهبت  إليه كان سفها وعهرا لايليق بكاتب مثلك .

تبر الجرحات ولو كانت قواتلة .. وكلمة السوء لاتبري من الكبد

فلا ينطـلـــق منــك اللسان بسوءة فكلك سوءات و للناس ألسن

و عينــك إن أبـدت إليــك معـايبــا فصنها وقل ياعين للناس أعين

حتي المقبرة نالها نصيبها من هذه الكتابات المترنحة بمجرد ان وضع عليها سياج وهو من المصالح العامة اقل فوائده يحفظ المقبرة من الماشية …

ـ اعتبر هذا الرد عليك هادئا وادعوك الي ان تنشر صورتك وعنوانك التام وانا علي استعداد تام للرد عليك وعلي جميع تراهاتك

بمقال كحد السيف وسط المحافل ..فرقت به مابين حق وباطل

وانشد مع الخليل :

ـ اعتبر هذا الرد عليك هادئا وادعوك الي ان تنشر صورتك وعنوانك التام وانا علي استعداد تام للرد عليك وعلي جميع تراهاتك

بمقال كحد السيف وسط المحافل ..فرقت به مابين حق وباطل

وانشد مع الخليل :

وغدا يهب النائمون ..غدا يعـــــــــــــــود الفاتحون وتورق الأحلام

ويرفرف العلم الكبير مظللا .. سعف النخيل  وتسقط   الأعــــــلام

ومع عبد الجبار :

عذرا بني عمنا إني ضمدت بكم ..جروحي ،فللآن جرحي غير منضمد

لأني في ذرى الأوجاع اجمعها .. لم التفت قط أو أعتب علي أحـــــــــد

أرقب النبل حولي .. من مساقطه .. أحس من أي قوس غاص في جسدي!

فقد قلت هذا .. فهل أسرفت ياوطني ؟ إذن فواخيبتي فيكم ،ووانكـــــدي!

عتبت علي النفس ،لاعتب علي أحد ..إني رهنت لديكم حاضري وغدي

عذرا بني عمنا مازلت من وجع .. أخشي بخيمتكم حتي علي وتـــــدي

أنتم تظلون حتي في الندى بددا ..فيالكم في الردى من امة بـــــــــــدد!

وهل أقول لكم  طوبى لفعلتكم .. وكل أفعالكم تدعوا إلي الحســــــــد !؟

ــــــــــــــــــــــــــــ

الآن أسأل هل ظلت لنا ذمم ..في هذه الأرض، أم راحت ومن ذهبوا؟

وهل لأي أخ في بيت إخوته .. ذكر..؟..أما زالت الأرحام والنســب

أنا أنا ؟؟..والثرى مازال يعرفني ..هنا؟..أم اختلفت مابيننا التـــــرب ؟

ويا بني عمنا .. تبقي تعاتبــــــــنا…   مروءة الدم  فيكم حيـــن نغتـــرب

إذا لكم انتمو لم ننتســب ،فلمن .. أبناء عمي بهذا الليل ننتســـــــــــب ؟!

اخي “العزيز الكريم ” اعتقد اني قد اسمعتك .

لقد أسمعت لو ناديت حيا .. ولكن لاحياة لمن تنادي

عبد الله ولد لبشير

شاهد أيضاً

غزواني : 3 سنوات من العمل على تمهين الصحافة.

.حين أعلن فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ ولد الغزواني ترشحه للانتخابات الرئاسية تحدث بشكل مجمل …