أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / المبادرة الموريتانية لدعم الشعب الأزوادي تندد بجرائم الماليين العنصرية

المبادرة الموريتانية لدعم الشعب الأزوادي تندد بجرائم الماليين العنصرية

altاحتضن فندق الخاطر ليلة استثنائية، جمعت لفيفا من الدبلوماسيين، والحزبيين، والعموم، كانوا في الموعد مع حفل انطلاق مبادرة خاصة بدعم شعب أزواد، وكانت ليلة مميزة حيث سادتها روح التعاطف والإيثار، وقد ألقى رئيس المبادرة كلمة بالمناسبة نوردها كالتالي:

خطاب رئيس مبادرة دعم شعب أزواد

أصحاب السعادة ..

السادة ممثلي المنظات الدولية ..

السادة رؤساء الأحزاب ..

السادة المدعوون .. أيها الحضور الكريم ..

نرحب بكم بداية، ونشكركم على تلبيتكم لدعوتنا للمشاركة في هذه الانطلاقة، وعلى هذا الحضور الذي حرصتم عليه رغم مشاغلكم الجمة، ومهامكم الجسيمة، التي تضطلعون بها خدمة للإنسانية…

أيها الحضور الكريم .. دعما للقضية الأزوادية اجتمعنا، لنتعاطف مع الشعب الأزوادي الشقيق في محنته الحالية، تلك المحنة التي دعت هذه الشخصيات المدنية، والسياسية للقيام بتأسيس هذه المبادرة، وقوفا مع المظلومين، وانطلاقا من الدافع الديني والأخلاقي، ومن ضرورة احترام القيم، والمبادئ…

فدعم القضايا العادلة ينبع من الضمائر الحية، وتمليه المواثيق، والصكوك الدولية، وكافة لبروتوكولات الصادرة عن الأمم المتحدة، والمستوحاة من فلسفات حقوق الإنسان، وقبلها الشرائع السماوية جمعاء …

أيها السادة .. إن مبادرتنا تترجم إرادة الشعب الموريتاني بمختلف مكوناته، المدنية، والسياسية، والاجتماعية في أن يدعم إخوته الأزواديين في مخيماتهم، وفي حالة الشتات، والمنفى الراهنة…

و تسعى هذه المبادرة لتحقيق جملة أهداف منها تعدادا لا حصرا:

| كشف الأوضاع المأساوية لشعب أزواد الشقيق، بالتعاون مع هيئات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية العاملة في المجال؛

| دعم الناشطين الأزواديين في مهامهم الإنسانية والقانونية، والاجتماعية؛

| رصد حالات خرق القانون الإنساني، كالإبادات، والجرائم ضد الإنسانية، وجرائم الحرب، والعدوان، وحالات الأبرتايد؛

| المساعدة في الدعاوى القضائية التي قد ترفع ضد منتهكي القانون الإنساني في إقليم أزواد؛

| الإسهام في حفظ الذاكرة الجماعية بما يتماشى مع التوجه العام للمنظمات الحقوقية؛

| جمع التبرعات لصالح منكوبي أزواد، وإيصالها إلى المتضررين.

أيها الجمع الكريم إننا نعول على دعمكم لهذه القضية، والمساهمة بصورة دائمة، وفعالة في مساندتها، إذ يوجد أكثر من 200 ألف من شعب أوزاد على حدودنا، وهم بأمس الحاجة للمأوى، والأكل، والشرب، والدواء، لأنهم يوجدون في ظروف صعبة للغاية …

أيها السادة الكرام أجدد شكري لكم، ولكل من عبر عن دعمه لهذا التوجه، وخاصة علماءنا الأجلاء، الذين نبهوا عليه في خطب الجمعة المنصرمة …

ويذكر أن كافة نشاطات المبادرة تمت بتمويل من السيد – عضو المبادرة: المصطفى ولد أخليفة، ولذا شكر أعضاء المبادرة، والحضور هذا السيد على ما أسداه من أعمال جليلة خدمة للإنسانية.

{وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} [التوبة:105]

صدق الله العظيم، والسلام عليكم.

alt 

شاهد أيضاً

الحكومة تعتقد اجتماعها الأسبوعى بالقصر

ترأس رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى اليوم الأربعاء ٢١ أكتوبر ٢٠٢٠ الاجتماع الأسبوعى للحكومة …