أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / استياء داخل المؤسسة العسكرية والأمنية من قرار جديد

استياء داخل المؤسسة العسكرية والأمنية من قرار جديد

altكشفت مصادر عليمة  عن وجود استياء داخل المؤسسة العسكرية والأمنية من قرار جديد صدر الأيام الأخيرة.

فقد قالت ذات المصادر، إن جميع القطاعات العسكرية والأمنية أبلغت بضرورة جمركة أفرادها لسياراتهم الشخصية، وهو ما أعتبروا أن فيه إحراج وضغط عليهم. مستغربين مثل هذا القرار والذي لم يجدوا له أي مبرر، معبرين عن الأمل في أن يتم التراجع عنه، فيما ذهب البعض منهم للقول إنه سيؤدي لا محالة إلى احتكاك بين العسكريين وقطاع الجمارك، إذا ما حاول توقيف سياراتهم، لأن  في ذلك إهانة لهم.

لصحيفة “ميادين”

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …