أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / خلاف بين ميناء خليج الراحة و خواص .. يؤجل تنفيذ تعديلات في شبكة الصرف الصحي

خلاف بين ميناء خليج الراحة و خواص .. يؤجل تنفيذ تعديلات في شبكة الصرف الصحي

altعلمنا من مصادر خاصة بأنواذيبو بأن خلافا فنيا بين ميناء خليج الراحة و خواص قد أدي إلي تأخر تنفيذ مشروع متعلق بتحويل مسار أنبوب للصرف الصحي بالميناء،

حيث أكدت نفس المصادر بأن الميناء قد طلب وقتا للتحقق من نوعية و حجم الأنبوب و خصائص مضخات مائية و الذي تنوي هذه المؤسسة استخدامهم في الشبكة. <
و يتعلق الأمر بالصفقة: 46/CMSEF/EPBR/MPEM/2012 بتاريخ: 18 نوفمبر2012 مسجلة تحت الرقم 636616 بتاريخ: 06 دجمبر 2012 و بتمويل من ميزانية الميناء بمبلغ قدره: 14.933.125 أوقية و لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ تسجيل الصفقة، في حين ينص إعلان المناقصة علي أنبوب من نوع: (PEHD 90 PN 10) و بطول 2500 متر و (2) مضخة مصحوبة بغرفة تحكم من النوع: (8 m3/h à 15 m de HMT). < -و حرصا منا في “أنواذيبو الآن” علي معرفة حيثيات الموضوع فقد قمنا بزيارة لإدارة الميناء حيث التقينا بالمدير العام للميناء السيد: أمربيه رب ولد عابدين الذي قبل مشكورا تزويدنا بكافة المعلومات اللازمة، حيث أوضح بأن الصفقة تتعلق بعملية تحويل لمسار أنبوب تابع لشبكة الميناء للصرف الصحي تندرج في إطار التحضير للمشروع الكبير كما أسماء السيد المدير العام و المتعلق بتوسعة الميناء بالتعاون مع الطرف الياباني و الذي يقع مسار الأنبوب الحالي في الحيز الجغرافي المخصص للمشروع. < و هكذا فقد تقدمنا بمناقصة عن طريق اللجنة الوطنية للصفقات و بتمويل 100% من الميناء و رست الصفقة علي أحدي المؤسسات بتاريخ 18 نوفمبر 2012و بإشراف مكتب متخصص يضيف المدير العام . و ردا علي سؤال متعلقة بمعلومات تفيد بخلاف بين الميناء و هذه المؤسسة حول نوعية الأنبوب الذي تنوي المؤسسة استخدامه، أكد المدير العام بأن إدارته تلقت منذ أيام نموذجا من أنبوب و أحالته إلي مكتب استشاري للتحقق من مطابقته للمواصفات الفنية للصفقة معتبرا بأن الأمر طبيعي قائلا: مبدأ التدقيق لا يعني مطلقا عدم الثقة، نافيا أن تكون إدارته قد رفضت أو قبلت النوعية المقترحة حتى الآن معتبرا بأن الموضوع يتعلق بالفنيين و بتقريرهم النهائي و بأنهم سيردون بشكل رسمي. < و في معرض رده علي التأخر الذي يشهده تنفيذ الصفقة و عن الجهة التي تتحمل المسؤولية قال السيد المدير العام بأن الميناء قد إحترم كافة التزاماته المالية المترتبة عن بداية المشروعة معتبرا بأن الأمور مازالت في حيز مقبول بالنسبة لإدارته يضيف المدير العام. < و تجدر الإشارة هنا بأن المدة المحددة بثلاثة أشهر لتنفيذ الصفقة و التي سجلت في 06 دجمبر الماضي قد تم تجاوزها قبل أن يبدأ العمل، و بأن العملية قد تأخذ بعض الوقت. في حين الأمور تتجه نحو التعقيد نتيجة اقتناء المؤسسة المشرفة علي تنفيذ الصفقة لهذه النوعية من الأنابيب مما قد يعقد عملية اقتناء نوعيات أخري في ظل إصرار إدارة الميناء علي الالتزام الحرفي بالشروط الفنية للمشروع.


أنواذيبو الآن

شاهد أيضاً

مدير الأمن يجري تغييرات واسعة في قطاعه…

أصدر المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي قرار بإجراء تغييرات جديدة في قطاع …