أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / صاحب أكبر عضلة ذراع في العالم يأكل 3 كيلو من اللحوم يوميًا

صاحب أكبر عضلة ذراع في العالم يأكل 3 كيلو من اللحوم يوميًا

حطم الشاب المصري مصطفى

إسماعيل، رقمًا قياسيًا في موسوعة “غينيس” العالمية، ليحصل على لقب صاحب أكبر عضلة ذراع في العالم، فيما لا يعتبر هذا هو اللقب الوحيد الذي حصل

عليه مصطفى، فقد أطلق عليه اسم “بوباي” الحقيقي، وهو إسم شخصية كرتونية كان صاحبها يأكل السبانخ ليحصل على عضلات عملاقه في منطقة الذراع، ولكن للأسف مصطفى لا يشبه هذه الشخصية بالفعل، حيث أكد أنه يعاني من حساسية ضد السبانخ.

وقال مصطفى (24 عامًا)، ويبلغ قياس عرض عضلة ذراعه 31 بوصة، أي ما يعادل قياس خصر رجل بالغ، أن السبانخ بالنسبة له بمثابة نبات “كريبتونيت” لسوبرمان، مضيفًا “أنا أحب الدجاج ولحم البقر، ويمكنني تناول أي شئ ما عدا السبانخ، وكنت أعاني من زيادة الوزن وأنا طفل مثل أطفال الشرق الأوسط، ولكني عدت بعضلات رائعة”.

ويُعتبر لاعب كمال الأجسام، هو الأفضل في الإسكندرية “مسقط رأسه”، وقد سافر إلى أميركا في العام 2007، للعثور على أفضل المعدات الرياضية، وقد حصل على العشرات من الرحلات إلى جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة، لسبب لياقته البدنية، وأضاف اللاعب المصري، الذي يعيش مع زوجته كارولينا (30 عامًا) في الولايات المتحدة، “أنا أول مصري يدخل موسوعة (غينيس)، وقامت عائلتي في مصر بالاحتفال لهذه المناسبة، وشعروا بفخر شديد”.

وبشأن توقيفه من قبل الرجال والنساء الذين يريدون أن يلمسوا ذراعيه، أوضح مصطفى أن “بعض المعجبين به قالوا أن جسمه يحفزهم على خوض هذه التجربة، في حين قال آخرون إنه يمكن أن يكون سببًا في إقلاعهم عن المخدرات”، فيما كان لديه منتقديه أيضًا، حيث اتهمه البعض بأن “عضلاته وهمية وأنه يستخدم المنشطات، أو أنه يزرع هذه العضلات أو يستخدم مادة (synthol)، وهو زيت صناعي يستخدم من قبل لاعبي كمال الأجسام لإبراز عضلاتهم. فيما نفى مصطفى، الذي يمكن أن يرفع وزن 273 كيلو غرامًا، وهو وزن دب متوسط الحجم، هذه الاتهامات، وأصر على أنه ليس غشاش، حتى أنه خضع للموجات فوق الصوتية على شاشة التلفزيون الياباني لإثبات أن عضلاته حقيقية، وأضاف “إنه شعور سيئ، ولكنني فخور بنفسي”.

وعلى الرغم من هذا الاهتمام، إلا أن مصطفى يبقي قدميه بقوة على الأرض، ولايزال يعمل 70 ساعة في الأسبوع كمدير مساعد في محطة للوقود في ميلفورد في ولاية ماساتشوستس، كما أنه يذهب إلى الصالة الرياضية في أوقات الفراغ للتعرق عن طريق نظام تدريب شرس، ويبدأ 3 ساعات من التدريبات المتواصله في 5 صباحًا، وتتمحور هذه التدريبات بشأن القلب، وتدريب القوة لنحت الجسم، بالإضافة إلى الكثير من تدريبات العضلات الخاصة بالذراع.

وأوضح اللاعب المصري، الذي يعشق عضلات النجم أرنولد شوارزنيغر، عندما كان مراهقًا، أن “الموضوع ليس عن رفع الأوزان الثقيلة، لكن عن استخدام التقنيات الصحيحة، حتى مع الأوزان الخفيفة، والحصول على نتائج جيدة منها”.

ويأكل اسماعيل 3 كيلو من اللحوم، و4 كيلو من الكربوهيدرات، ويشرب 3 غالونات من الماء كل يوم، ويغسل كل شئ بثلاثة أنواع من البروتين، وقد بدأ الاتجاه إلى الصالة الرياضية منذ شبابه، عندما أصابه الخجل من جسده، حيث قال “قبل بداية التدريبات كنت أعاني من زيادة الوزن، كنت دائمًا خجولاً من خلع قميصي أمام الناس، في كل مرة أذهب مع والدتي إلى حمام السباحة كنت أرتدي تي شيرت”.

ولكن إسماعيل لم يكتف برقمه القياسي العالمي، وإنه يهدف إلى إضافة 8 بوصة إلى عضلة الذراع، حتى يصل عرضها إلى 40 بوصة، كما أنه لديه خطط لجعل كتفيه أكبر من عضلة ذراعه، وأوضح الشاب المصري “سأحاول ولكني في حاجة إلى بذل المزيد من الجهد، لأنه يجب التركيز عقليًا، لتعد نفسك لهذه المهمة، للوصول إلى هذا المستوى يجب أن تؤمن بنفسك، وتقول أستطيع أن أفعل ذلك، والحفاظ على هذا العمل، ربما سيستغرق الموضوع سنوات إلى الوصول إلى هذا الهدف”، مضيفًا أن “هناك جانبًا سلبيًا واحدًا فقط، وهو أنه سيبدو مخيفًا”.

شاهد أيضاً

مقال مميز في ذكرى رحيل المناضل محمد محمود ولد محمد الراظى

طالعت يوم أمس في أحد المواقع الألكترونية مقالا تحت عنوان “الوالد محمد محمود ولد محد …