أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / منظمة غير حكومية تندد بتفشي ظاهرة الاغتصاب في موريتانيا

منظمة غير حكومية تندد بتفشي ظاهرة الاغتصاب في موريتانيا

altإننا في منظمة “آدم لحماية الطفل والمجتمع” ومشروع “لا للإباحية” التابع لها نعلن إدانتنا القوية لجرائم الاغتصاب والقتل الأخيرة والتي تدل على وصول الحالة

الأمنية لعاصمتنا نواكشوط إلى وضع غير مسبوق من الانفلات الأمني والانتشار الفاضح للعصابات الإجرامية.

و نحمل المسؤولية مباشرة لوزارة الداخلية و الإدارة العامة للأمن الوطني و الأجهزة القضائية حيث أن هذه الجهات جميعا تفشل في أداء دورها و تتساهل مع جرائم الاغتصاب و الدعارة مما أدى إلى تشجيع المنحرفين على المغالاة في هذه الجرائم و التوسع فيها و بناءا على هذه الوضعية المأساوية و الانتشار الكارثي لجرائم الاغتصاب و التحرش ( أكثر من 20 حالة اغتصاب معلنة بشهر مارس في مدينة نواكشوط لوحدها ! )  فإننا في منظمة آدم نعلن للمجتمع الموريتاني و للحكومة عن المواقف التالية :

·        أن زمن الفوضى و التسيب و السكوت على عصابات الاغتصاب و الدعارة قد ولى بغير رجعة

·        أن تساهل و تواطؤ بعض المسؤولين في الدولة مع جرائم الاغتصاب و شبكات الدعارة و حمايتهم لها لم يعد ممكنا أو مقبولا و سيعرضهم مباشرة للملاحقة القانونية و للفضح و التشهير و الملاحقة الشعبية.

·        إن عدم إيقاف الحكومة لعصابات الدعارة و الاغتصاب سيؤدى إلى ثورة شعبية أخلاقية اجتماعية عارمة تجرف أمامها كل تلك العصابات و من يقف في صفها و يوفر لها الحماية.

كما أننا في منظمة آدم نعلن إصرارنا على المطالب العاجلة التالية:

1- إقالة وزير الداخلية و المدير العام للأمن الوطني و المدير الجهوى لأمن منطقة نواكشوط.

2- اعتقال منفذي جريمة اغتصاب و قتل المواطنة “بندا سوجي”  و جميع جرائم الاغتصاب الأخرى و إنزال أقسى العقوبات بهم.

3- ملاحقة عصابات الاغتصاب و الدعارة الإجرامية و اعتقال أفرادها و إنزال اقسي العقوبات بهم.

4- تشديد عقوبات الاغتصاب في القانون الجنائي الموريتاني لكي تصل إلى الإعدام و السجن المؤبد و الغرامات المالية المشددة و الإخصاء( للمغتصبين الخطرين و مغتصبي الأطفال).

5- اعتماد نظام أمنى لتحديد سيارات الأجرة( سائقها و مالكها و عناوينهما) وإلزامها بلون موحد لتلافي استخدامها من طرف عصابات الاغتصاب ( حيث أن سيارات الأجرة المزيفة هي وسيلتهم الرئيسية في الاختطاف حاليا)

6- حملات تحسيسية في المدارس الإعدادية و الثانوية حول خطورة جرائم التحرش و الاغتصاب.

7- منع تداول المواد الإباحية و الجنسية الفاضحة ( تشمل أفلاما خاصة بالاغتصاب يقوم المنحرفين بتقليدها و تطبيقها على ارض الواقع على الضحايا الأبرياء) و إيقاف من يقوم بتوزيعها في مناطق سوق التباتبة و شارع اكلينك و في مراكز الفيديو في عدة أماكن في المدينة , إضافة إلى ضرورة حجب المواقع الإباحية السيئة على شبكة الانترنت.

8- وضع إستراتيجية وطنية لحماية الشباب من الانحراف و محاربة الاغتصاب و التحرش.

منظمة آدم لحماية الطفل و المجتمع (( مشروع لا للإباحية ))

نواكشوط 31 مارس  2013

أتــــــــــقدم

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …