أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / ابن الرئيس يشكو الصحافة

ابن الرئيس يشكو الصحافة

altقالت مصادر خاصة أن نجل الرئيس الموريتاني أحمد ولد عبد العزيز قرر التقدم بشكوى أمام القضاء الفرنسي، وربما داخل موريتانيا ضد بعض وسائل الإعلام الوطنية والدولية التي شهرت به مع آخرين.

وتقول مصادر “الأخبار” إن نجل الرئيس المقيم في بريطانيا منذ سنة 2005 أصيب بالصدمة جراء اتهامه بالفساد والإثراء غير المشروع من قبل بعض وسائل الإعلام الموريتانية والإفريقية خلال الأيام الماضية ضمن حملة استهدفت والده.

ونقلت المصادر عن نجل الرئيس أحمد ولد عبد العزيز قوله إنه يتفهم اتهام والده والتحامل عليه باعتباره شخصية سياسية، له أنصاره ومناهضوه، لكنه لم يستسغ اتهامه مع بعض رجال الأعمال الآخرين بالفساد والمتاجرة بالنفوذ رغم اعتزاله للعمل السياسي وعزوفه عن زيارة موريتانيا منذ تسلم والده السلطة مع مجموعة من الضباط الآخرين سنة 2005.

وظهر نجل الرئيس للإعلام أول مرة إبان مرض والده اثر استهدافه من قبل عسكري أكتوبر 2012 قرب ثكنة أطويله شمال العاصمة نواكشوط.

وتم تداول اسم الشاب أحمد ولد عبد العزيز على نطاق واسع باعتباره شخصية الأسرة المركزية، وأحد أبرز مرافقى الرئيس في رحلة العلاج التي دامت عدة أسابيع بباريس.

شاهد أيضاً

مدير الأمن يجري تغييرات واسعة في قطاعه…

أصدر المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي قرار بإجراء تغييرات جديدة في قطاع …