أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أكثر من 1000 عسكري من 20 دولة يشاركون في مناورات ضخمة في موريتانيا

أكثر من 1000 عسكري من 20 دولة يشاركون في مناورات ضخمة في موريتانيا

بدأت؛ الأربعاء 20 فبراير، مناورات واسعة النطاق في شرق موريتانيا قرب الحدود مع مالي، بمشاركة أكثر من altألف جندي إفريقي وأوروبي وأمريكي.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية للعقيد بالجيش الموريتاني محمد ولد بيده قوله إن هذه المناورات العسكرية “ستجمع” عمليات مجوقلة وبرية بهدف “تعزيز القدرات العملانية للقوات المشاركة في مكافحة التهديدات غير التقليدية”.

وتجري المناورات في جنوب شرق موريتانيا قرب الحدود مع مالي حيث تجري عملية عسكرية فرنسية مالية منذ اكثر من شهر ضد جماعات اسلامية مسلحة مرتبطة بالقاعدة احتلت شمال البلاد طوال اشهر في 2012.

واضاف ولد بيدا ان “هذه التمارين مقررة منذ 2011 ولا علاقة لها بما يجري في مالي المجاورة”، مضيفا انه “لا يؤثر اطلاقات على الاجراءات الامنية” التي اتخذها الجيش الموريتاني على طول الحدود مع مالي التي تمتد الاف الكيلومترات.

غير ان الجنرال جورج بريستول رئيس اركان العمليات الخاصة للقوات المسلحة الاميركية في افريقيا قال ان عملية فلينتلوك “تغير تكتيكاتها بحسب الاحداث في العالم”. ويشارك في المناورات 1000 عسكري يمثلون 20 دولة من بينها دول عربية وإفريقية وأوروبية..

وسترفق المناورات بانشطة لمساعدة السكان في المناطق المعنية على غرار حفر آبار وتقديم العناية للاشخاص وبناء مدارس؛ بحسب المسؤول الموريتاني. وكانت الولايات المتحدة قد أطلقت الدورة الألى من المناورات المسماة “فلينتلوك 2013” في العام 2000.

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …