أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حقيقة ما أثير عن والي آدرار وحاكم أوجفت

حقيقة ما أثير عن والي آدرار وحاكم أوجفت

نشرت مواقع ألكترونية أنباء عن  والي أدرار و حاكم أوجفت في الأسaltابيع المنصرمة، وقد قامت الحضارة من جانبها بالتحري حول مصداقية ما ورد آنذاك، وتأكدت من حقيقة  الأنباء المشار لها.

فالأمر لا يتعدى حرص حاكم أوجفت على النظام، واحترام اللوائح، والقوانين، فقد حاول العمدة-المساعد السيد الطالب اخيار ولد البارفي بلدية المداح، التابعة لمقاطعة أوجفت أن يتناول الكلام مرة ثالثة، بعد أن تجاوزه الدور في حضرة الوالي-والي آدرار، وحاكم مقاطعة أوجفت، فنبهه الأخير إلى ضرورة احترام النظام حيث يتكلم الإنسان مرة، أو اثنتين بالدور احتراما للمتخلين، والحضور، فاستشاط غضبا، وخرج من القاعة متهما الحاكم بمنعه من الكلام، والحقيقة أنه كان تناول الكلام، فأطال بحضور نائب المقاطعة السيد محمد المختار ولد الزامل، والنائب السابق سيدي ولد عبدي، وعدد من العاملين في البلدية، والمواطنين.

هذا وكان عمدة المداح قدم لائحة بمجموعة راغبة في الكلام للحاكم-المذكور، وقد تناول العمدة المساعد الكلام رغم أنه لم يكن مدرجا على اللائحة، وقد أعطاه الحاكم الإذن بالكلام حرصا على الشفافية، وإشراك الجميع، فما كان من هذا الذي نال الكلام، وهو أصلا ليس مسجلا ضمن لائحة طالبي المداخلات إلا أن تطاير شررا، وصال، وجال، واتهم من أعطاه الكلام بمنعه المقال، ووضع الشمع الأحمر على فيه، وهذا بعد التحري الدقيق لم يكن، فما كان هو المرض الإجتماعي القديم ذاته، الذي يحرص أصحابه على “اللانظام”، أي قلة النظام، ويتكلمون بحرية دون احترام للادارة.

يذكر أن مواطني أوجفت يكنون احتراما خاصا لواليهم، ويعتبرونه الرجل المناسب في المكان المناسب، وهذا ما أكدته استطلاعات رأي قامت بها الحضارة، كما أكده جمع غفير من المتصلين في هذا الإطار.

 

شاهد أيضاً

مدير الأمن يجري تغييرات واسعة في قطاعه…

أصدر المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي قرار بإجراء تغييرات جديدة في قطاع …