أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الشيخ الددو ينتقد فرنسا ويفتي بحرمة مناصرتها في الحرب على مالي

الشيخ الددو ينتقد فرنسا ويفتي بحرمة مناصرتها في الحرب على مالي

أعرب العلامة الشيخ محمد الحسن الددو – رئيس مركز تكوين العلماء وإمام جامع المركز خلال خطبة الجمعة- عن altاستنكاره واستهجانه الشديدين للحرب الفرنسية على مالي.

واعتبر الشيخ الددو أن مناصرة الفرنسيين في هذه الحرب تعد جريمة نكراء وأمرا محرما شرعا، وحذر من مد يد العون إلى الفرنسيين في تدميرهم لبلد مسلم واحتلاله، داعيا إلى نصرة المسلمين في مالي والتضامن معهم.
وقال الشيخ الددو “إننا لا نبرر الإرهاب، ولا نبيح الولوغ في الدماء ولا ننكِر الأخطاء المنكَرة، ولكن ما تقوم به فرنسا اليوم أعظم وأفظع من كل تلك الأخطاء التي يرتكبها بعض المسلمين”، مؤكدا على رفضه للوضع الراهن في المنطقة، معتبرا “ما تقوم به الطائرات الفرنسية اليوم في مالي وعلى حدودنا، مظهرا من مظاهر الاستعلاء والغطرسة في الأرض والظلم الذي يمارس على المسلمين في شتّى البقاع”.
وأكد العلامة الددو أن الغربيين كانوا السباقين في ممارسة الإرهاب وقتل الأبرياء وتشريد الآمنين في مختلف بقاع الأرض، مشيرا إلى أنه لم تعرف البشرية التدمير الشامل والإبادة الجماعية إلا على أيدي الغربيين إنتاجا وتنفيذا.
واستشهد بما يدور في سوريا حاليا واصفا إياه بأنه “محض تدمير لهذا البلد بصواريخ روسية، كما هو الحال بالنسبة لكل من فلسطين والعراق وأفغانستان لكن بصواريخ أمريكية، والآن يقول الددو تتولى فرنسا تدمير بلد مسلم -وكل جيرانه مسلمون- في مظهر من مظاهر الاستعلاء في الأرض والقتل دون مبرر، وهي تدمر أول ما تدمر سمعتها و”كذبتها البلقاء” بأنها حامية حقوق الإنسان، وراعية السلم، والمدافعة عن الأبرياء، على حد تعبيره.

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …