أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الجزائر..”القاعدة” لغمت أجساد الرهائن الغربين وهددت بنسف محطة “بريتش بتروليوم”

الجزائر..”القاعدة” لغمت أجساد الرهائن الغربين وهددت بنسف محطة “بريتش بتروليوم”

أكد أحد المسؤولين احتجاaltز 150 موظفاً في شركة فرنسية بموقع شركة بي بي البريطانية بالجزائر. وقال رئيس مجلس إدارة شركة “سي أي أس كاترينغ” المتخصصة بمجال الفنادق ريجي أرنو إن 150 موظفاً جزائرياً

يعملون لحساب الشركة، محتجزون في موقع لإنتاج الغاز تابع لشركة بريتش بتروليوم في جنوب شرق الجزائر.

يأتي هذا بعد أن أعلنت “جماعة الملثمين”، إحدى فصائل تنظيم القاعدة في جنوب الجزائر، بقيادة مختار بلمختار عن احتجاز 41 رهينة غربياً من 9 إلى 10 جنسيات مختلفة، بينهم 7 رهائن أمريكيون، وأطلقت سراح 50 جزائرياً.

ولغّمت الجماعة أجساد الرهائن الأجانب بمتفجرات، كما لغّمت أرضية المحطة النفطية، التي توقفت عن العمل نهائياً، وطالبت الجماعة السلطات الجزائرية بـ20 سيارة دفع رباعي مزودة بكميات كاملة من الوقود، وبفتح ممر آمن لها نحو شمال مالي، هذا فيما يحكم الجيش سيطرته على المحطة.

وهدد “الموقعون بالدماء” السلطات الجزائرية بتفجير الرهائن والمحطة في حال لم يستجب لمطالبهم.

وأكد المتحدث باسم “جماعة الملثمين” أن “العملية جرى التحضير لها منذ وقت، نظراً للتأكد من مشاركة الجزائر في الحرب”، واصفاً رفضها السابق للحرب بأنه “مجرد تشدق”.

وكانت الجماعة تبنت خطف رهائن، صباح اليوم، في عملية أطلقت عليها اسم “غزوة عبدالرحيم الموريتاني”، وهو موريتاني يدعى الطيب ولد سيدي عالي توفي قبل بدء الأحداث الحالية خلال حادث سير.

الجدير بالذكر أن كتيبة “الموقعون بالدم” أعلن عن تأسيسها مؤخراً من قبل قائد كتيبة الملثمين خالد أبو العباس، الملقب مختار بلمختار والمكنى “بلعور”، لاستهداف مصالح الدول التي تشارك في الحرب على شمال مالي.

وذكرت حصيلة رسمية أعلنتها وزارة الداخلية الجزائرية، أن الهجوم الإرهابي على المحطة النفطية في عين أمناس أسفر عن قتيل واحد، وهو أجنبي لم تحدد جنسيته و6 جرحى

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …