أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بــيان انضمام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

بــيان انضمام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

نحن القيادات والأطر (أساتذة جامعيون، ومحامون، واقتصاديون، وخبراء تربية وتعليم واتصال وقانون، ومستشارون تربويون، وخريجو جامعات وطلاب، وموظفون وعاملون في مختلف القطاعات والاختصاصات)، والمناضلون القاعديون المنضوون تحت كتلة “الوطنيين الأحرار” الذين كانت غالبيتنا تشكل العمود الفقري لحزب حاتم”، ومن بيننا من كان في أحزاب أخرى، ومن لم يكن منتميا إلى حزب.
جمعتنا الرغبة في مواصلة النضال السياسي المشترك، والاستعداد الجاد للتنسيق والتعاون والاندماج مع الجهود الوطنية الرامية إلى توفير الأسباب المناسبة لتحقيق البناء الوطني الشامل.
وفاء لمبادئنا وقيمنا النضالية، وتمسكا بالدفاع عن قضايا بلدنا وأمتنا، وإيمانا بضرورة العمل على تحقيق مبادئ الحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة الوطنية.
وسعيا لتحقيق مجتمع العدل والإصلاح والرفاهية في ظل دولة مدنية ديموقراطية تكفل التناوب السلمي على السلطة، وتضمن المساواة بين جميع مكوناتها، وتنحاز للفئات الهشة، والشرائح الفقيرة، وتعمل على القضاء على الفساد ومخلفات الغبن والتهميش التي أنتجتها التراكمات السلبية للعهود الماضية.
وبعد أن كشف تقييمنا لمسار الأحزاب التي كنا نناضل في صفوفها عن اختلالات عميقة في توجهاتها، وأخطاء كبيرة في ممارساتها، وانحرافات خطيرة في أساليبها.
وبعد تشخيص للمشهد الوطني بجميع جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، وبمجمل مطالبه ومشاغله ومشاكله وأولوياته وتحدياته المطروحة، وبما تقتضيه المرحلة الراهنة من إجراءات وإصلاحات وتغييرات جادة وصارمة ومستمرة.
وبعد دراسة مختلف جوانب المشروع الوطني الإصلاحي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادف إلى بناء موريتانيا مزدهرة حديثة وموحدة، وبعد استعراضنا للخطوات العملية التي تم اجتيازها على طريق تحقيق هذا المشروع الوطني الكبير، ونظرا لأهمية الجهود التي يقوم بها حزب الاتحاد من أجل في توفير الشروط اللازمة لتنفيذ هذا المشروع ولحماية مكتسباته.
وتأسيسا على كل ما تقدم؛ نعلن، اتكالا على الله، انضمامنا لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، ووضع كامل طاقاتنا البشرية والفكرية تحت تصرفه؛ خدمة لاستقرار موريتانيا ووحدتها وبنائها: حرة، عادلة، ومتطورة.
عاشت موريتانيا آمنة مطمئنة
وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”.. صدق الله العظيم.
نواكشوط: 09/ 01/ 2013
كتلة الوطنيون الأحرار

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …