أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / عناصر من “تحرير أزواد” يسلمون أسلحتهم للجيش الموريتاني

عناصر من “تحرير أزواد” يسلمون أسلحتهم للجيش الموريتاني

دخل العشرات من مقاتلي الحركة الوطنية لتحرير أزواد ذات الغالبية الطارقية الأراضي الموريتانية بعد أن سلموا أسلحتهم للجيش الموريتاني شرقي البلاد. ونقلت “صحراء ميديا” عن مصدر في الجيش الموريتاني وصفته بالرفيع قوله “إن المقاتلين الطوارق سلموا الجيش الموريتاني  ما يربو على 25 مركبة وبعض المعدات الثقيلة والرشاشات، قبل أن يتوجهوا إلى مخيمات اللاجئين ببلدة امبرة التابعة لمقاطعة باسكنو”.
ويأتي سماح سلطات نواكشوط لعناصر “AMNLA” في دخول البلاد بعد أن “تخلوا” عن سلاحهم في وقت يزداد الوضع في مالي تأزما، وتستشعر كافة أطراف الأزمة المالية الخطر في جو إقليمي ودولي “ضبابي” رغم الحديث المتكرر للأوروبيين والماليين أنفسهم عن اقتراب موعد العمليات العسكرية ضد المسلحين المسيطرين على إقليم أزواد شمال البلاد.

شاهد أيضاً

عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء

علق معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد …