أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / أوجفت) المصلحون … الثمن الباهظ.

أوجفت) المصلحون … الثمن الباهظ.

شاء القدر أن لا ينبلج فجر الإصلاح إلا بعد استفحال الباطل وضمور الحق ، فaltيلهم الله للحق رجالا عظاما من طراز رفيع ، تهون عليهم الدنيا في سبيل الفكرة و المبدأ ، و قد شاء الله أيضا أن لا يكون أولائك المصلحون إلا من ذوي الطبقات المتواضعة ماديا القوية عقديا و الممتلئة تضحية و صمودا ممن هانت عليهم الدنيا فطلقوها ثلاثا و هانت عليهم أنفسهم فوطدوها على المصاعب ، فأورثوا شعوبهم الكرامة بعد المهانة و العزة بعد المذلة و الحرية بعد الكبت و التضييق و الغنى بعد الفقر. تنبت هذه البذرة في المجتمع المسلم فيستحيل وأدها أو حتى محاولة محوها كما قال الشاعر العلوي : أرى الحر لا ينسى طباع جدوده  فما السيف إلا السيف لو كان مغمدا و هكذا قدر لنا نحن المجتمع المسلم الموريتاني و بالأخص الأوجفتي منه أن تظل تباريح ذاك الزمن الجميل تتناقلها الأجيال ليقيض الله لها فتية آمنوا بربهم و ازدادوا بصيرة بثقل المسؤولية الملقاة على عواتقهم ، لم ترقهم الدنيا و بريقها القادم عبر مسالك النفاق و الأنانية ، و لم تستهويهم المناصب السامية عبر التمجيد الأسطوري الكاذب لأساطين النفوذ في المجتمع و الدولة ، لم يشغلهم شظف العيش  و ضيق اليد فهي رتوش و جروح هي آثار عراك الحق ضد الباطل ، كما لم يثنهم سيل الضغوط الجارف فلم يحيدوا لما رسموه لأنفسهم و ما انتهجوه نحو الأهداف النبيلة  ، و حسم الصراع لن يكون إلا لمصلحة الحق و الحقيقة. إن قمة الإنسانية أن تعيش للآخرين قلبا و قالبا ، أن تجود للآخرين بأعز ما تملك نفسا أو مالا أو غيرهما ، أن تجعل الآخرين يقيمون عرس الحرية و الكرامة على مدفنك ، أن تقيم دولة العدل و المساواة ، أن تجعل الفقراء و المساكين و الأرامل  ينتجعون غيثا ، لتغيب عنهم مكلوما بجراح غائرة … هكذا انتفض شباب أوجفت و كهوله في زمن خلا و هاهم اليوم يعيدون نفس الكرة ليريحوا البلاد و العباد ممن أهلك الحرث و النسل من أبناء المقاطعة نفسها بل ليدفعوا ثمن الدفاع عن الحق و الكرامة دون  أن يعبأوا بطعم المناصب و الجاه و السمعة بدوس ما ورثوه من عزة و شهامة ، لا لن تكون هذه شيمتهم ولا ذاك ديدنهم.
تصبحون على غد أفضل
الهادي / ٍأحمدو
Chin.guit@yahoo.fr


شاهد أيضاً

العادة الموريتانية للحياء الاضطراري تعني أنه لا يمكن للرجال تناول الطعام أو التحدث لعائلة زوجاتهم.

خلاف بين الأجيال الموريتانية حول “السحوة

تعتبر ظاهرة السحوة (الحياء) من أكثر العادات ترسخا في المجتمع الموريتاني بالرغم من كونها تتناقض …