أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / ولد عبد العزيز يدعو العالم إلى إنقاذ التراث الإنساني في مالي

ولد عبد العزيز يدعو العالم إلى إنقاذ التراث الإنساني في مالي

طالب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العaltزيز المجتمع الدولي بالتدخل لإنقاذ التراث الانساني المشترك في شمال مالي خاص في مدينة تيمبكتو التايخية والتي تسيطر عليها حركات مسلحة منذ فترة.

وقال ولد عبد العزيز أثناء زيارة قام بها لمقر “اليونسكو” في باريس اليوم 11 دجمبر 2012 والتقى خلالها المديرة العامة للمنظمة ارينا بوكوفا “إن تيمبكتو تحتل بمساجدها ومخطوطتها وأضرحتها مكانة كبيرة في الذاكرة الجمعية للعلماء ورجال الادب الذين اناروا طريقا تاريخيا ظلت وادان وشنقيط وتشيت مع تمبكتو تمثل منابعه الثقافية المشعة”.

وأعرب ولد عبد العزيز عن تمنياته الخالصة بنهاية الازمة التي تخيم علي شمال مالي وأن تحل في اقصى الآجال ، مضيفا أن مورتانيا مستعدة لمساعدة جمهورية مالي الشقيقة في هذه اللحظات العصيبة وقد استقبلت حوالي 100.000 لاجئ مالي فروا من العنف ولن تندخر أي جهد لأن يكون مقامهم بيننا في احسن الظروف،حسب تعبيره.

 

كما وقع رئيس الجمهورية والمديرة العامة لليونسكو السيدة ألينا بكوفا علي اعلان مشترك يدعو الدول الأعضاء في اليونسكو الي التعاون من أجل منع التهريب غير المشروع للمقتنيات الثقافية من تمبكتو.

وقد حضر هذا اللقاء معالي الدكتور محمد بن عيسي الجابري مؤسس ورئيس مجموعة أم بي آي الدولية المتخصصة في القطاع الخيري والاستثماري والعقاري والفندقي وصناعة المواد الغذائية والنفط والغاز، والمبعوث الخاص لمنظمة اليونسكو للتسامح والديمقراطية والسلام الذي أعلن عن دعم الجهود المبذولة من طرف موريتانيا واليونسكو للمحافظة علي التراث الانساني في تمبكتو. 
كما حضر هذا اللقاء الذي كرس لدراسة وضع هذه المعالم التاريخية المهددة كل من المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية عبد الرحمن سساقو وسعادة سفير موريتانيا في باريس السيد محمد محمود ولد ابراهيم اخليل.

شاهد أيضاً

عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء

علق معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد …