أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بيان بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لعيد الاستقلال الوطني المجيد:

بيان بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لعيد الاستقلال الوطني المجيد:

إن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية قيادة altوهيئات ومناضلين وقواعد شعبية، لتغمره الفرحة العارمة والاعتزاز الكبير بحلول الذكرى الثانية والخمسين لعيد الاستقلال الوطني المجيد، ذكرى التحرر والانعتاق من قيود الاستعمار وظلماته ، ذكرى ميلاد الجمهورية الإسلامية الموريتانية المستقلة، كاملة السيادة على حوزتها الترابية ومقدراتها الوطنية بفعل الصمود الأسطوري لأجيال متعاقبة من أبنائها الشهداء البررة المقاومين ، الذين حملوا على عواتقهم وفي حضن عظمة وإباء الشعب الموريتاني الكريم، بكل وفاء، واعتزاز، وتضحية، وشجاعة، لواء المقاومة الوطنية بملاحمها الخالدة وبشتى صنوفها المسلحة والثقافية والاجتماعية، حتى انبجاس فجر الاستقلال في الثامن والعشرين من نوفمبر عام 1960 .

وبهذه المناسبة الوطنية العظيمة، عيد الاستقلال الوطني الأغر، فإن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ليزف إلى كافة أفراد الشعب الموريتاني قيادة وشعبا أعز التهانئ، ويخص بالتهنئة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، أولا بحلول هذه الذكرى العظيمة ثم لما عرفه عهده من إحياء وتكريم لرموز وأمجاد المقاومة الوطنية بعدما كادت يد الإهمال والنسيان تطويها في غمرة العقود الخمسة المنصرمة، كما ينتهز حزب الاتحاد هذه الفرصة لتجديد التهانئ لرئيس الجمهورية بمناسبة عودته الموفقة بحمد الله من الرحلة الاستشفائية في فرنسا ومباشرته الميدانية لممارسة مهامه الرئاسية استمرارا لتطبيق برنامجه الانتخابي.

وتهنئة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بحلول الذكرى الثانية والخمسين لعيد الاستقلال الوطني موصولة لكل الأئمة والعلماء والمشاييخ، وكل الشخصيات المرجعية الوطنية والنخب العلمية والثقافية والسياسية، وإلى كل أطياف وشرائح المجتمع الموريتاني، سائلا المولى عز وجل أن يوفق الجميع لاستلهام الرموز والدلالات الوطنية الكبرى لذكرى عيد الاستقلال الوطني المجيد.

كما يتمنى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بهذه المناسبة الغالية من الله العلي القدير اضطراد التقدم والازدهار و الرفاهية والأمن والاستقرار للوطن العزيز، في ظل المزيد من تدعيم الوحدة الوطنية ورص الصفوف لرفع تحديات عملية البناء والتشييد، وكسب رهانات التنمية الشاملة، لما فيه خير الشعب الموريتاني الأبي و رفعة الوطن وسيادته واستقلاله، تخليدا لذكرى شهداء المقاومة الأبرار، رحمهم الله، ووفاء لأمانة الوطن العزيز التي قلد رقابنا إياها إيماننا بأن حب الوطن من الإيمان، وبأن الإيمان من الله.

والله الموفق،

وكل عام وموريتانيا قيادة وشعبا ترفل في أثواب العز والمنعة والتقدم.

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

انواكشوط 27 نوفمبر 2012 

شاهد أيضاً

مدير الأمن يجري تغييرات واسعة في قطاعه…

أصدر المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي قرار بإجراء تغييرات جديدة في قطاع …