أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أزمة بين وزير الإعلام والسفير الموريتانى بباريس

أزمة بين وزير الإعلام والسفير الموريتانى بباريس

عبر وزير الإعلام حمدي ولد المحجوب عن انزعاجه البالغ من نشر الوaltكالة الرسمية والتلفزة الموريتانية صور الرئيس مع وزير الدفاع الفرنسي دون علمه، قائلا إن تجاوز الحكومة في أمر كهذا بالغ الخطورة، وغير مقبول. وقالت المصادر إن الوزير علم بالخبر بعد نشره، وإن السفير الموريتاني بباريس محمد محمود ولد إبراهيم أخليل أرسل الصور من بريده الشخصي لمعاونيه في الخلية الإعلامية للحملة سابقا، وطلب منهم نشره دون علم الحكومة وهو ما أثار غضب وزير الإعلام حمدي ولد المحجوب.

وقالت مصادر أخرى إن الوزير السابق ولد ابراهيم أخليل حاول تمرير إشاعة أخرى عن صحة الرئيس وخروجه من المستشفى غير أن وسائل الإعلام الرسمية رفضت نشرها بفعل الأوامر الصريحة من وزير الاتصال.

وتقول أوساط الحكومة إن الشائعات التي يطلقها ولد ابراهيم أخليل أضرت بصورة الرئيس ومكانته، وزادت القلق في أوساط النخبة الموريتانية بعدما انهارت كل الفرضيات التي سربها لوسائل الإعلام عن عودة الرئيس.

وكانت وسائل الإعلام الرسمية قد نشرت خبرا يتعلق باستقبال الرئيس لبعض أفراد الجالية بأوروبا تبين عدم دقته، وقالت أوساط رسمية لوكالة “الأخبار” إن مصدره سفير موريتانيا بباريس ولد ابراهيم أخليل

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …