أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تفاصيل جديدة عن اللحظات الأخيرة لضحايا مجزرة الجيش المالي

تفاصيل جديدة عن اللحظات الأخيرة لضحايا مجزرة الجيش المالي

قال مصدر من جماعة الدعوة والتبليغ في نواكشوط إaltن ضحايا المجزرة التي ارتكب الجيش المالي قد غادروا الأراضي الموريتانية يوم السبت متوجهين إلى مالي في رحلة دعوية عادية.

وقد إستأجر الضحايا سيارة أجرة من الحوض الشرقي لهذا الغرض، وسجلوا لدى سلطات الحدود الموريتانية والمالية، وعند وصولهم إلى بلدة جابلي في عمق الأراضي المالية، أوقفتهم دورية للجيش المالي، يقودها ضابط من الطوارق، قال المصدر إن لديه سوابق في مضايقة عناصر جماعة الدعوة والتبليغ وسجنهم وتعذيبهم.
وحسب نفس المصدر فان الضحايا أبلغوا رفاقهم في موريتاينا عب اتصال هاتفي أنه تم توقيفهم من طرف الوحدة العسكرية المالية، وعند الساعة الواحدة فجر الاحد قام عناصر الكتيبة بتنفيذ جريمتهم وأعدموا المجموعة بكاملها ميدانيا وبدم بارد، بينما ذكرت مصادر إعلامية.
والضحيا الذين سقطوا في المذبحة، هم:
إفك ولد محمد فال: أمير المجموعة: ويعمل استاذا في التعليم الثانوي
• أطول أيام ولد باتي:
• عثمان ولد أحمد ولد أعليات
• شياخ ولد شنان
• إزيد بيه ولد سيدي حيبلل:
• اللول ولد ناجم:
• جبريل ولد إنلل:
• محمد ول امحيميد
• قالي ول ميدي
• عمار ول ولد حسني:
• محمد يحي ول ناجم:
• احمد ولد بادي:
• محمد يحي ول يب
ادوم، وهو مواطن أزوادي من مدينة ليره
• عمار، مواطن أزوادي من مدينة غاو
• عبد الرحيم: مواطن أزوادي من مدينة غاو

ونقلت مصادر عليمة في باسكنو عن شهود عيان قولهم إن المجموعة تعرضت بداية لهجوم من بعض السكان المحليين الذين اشتبهوا في علاقتها بالجماعات المسلحة، واعتدوا على بعضهم، قبل أن تقوم دورية تابعة للجيش المالي، باحتجازهم عدة ساعات ومن ثم تصفيتهم جسديا.
وقد اصدرت حركة أنصار الدين التي تسيطر مع الجماعات المسلحة، الأخرى على إقليم أزواد، بيانا وصفت فيه الحادثة بالجريمة المنكرة، قائلة إن الضحايا أعدموا بدم بارد ووحشية منقطعة النظير،
مضيفة أن من وصفتهم بكتائب جيش الغدر والخيانة في جمهورية مالي أقدمت على قتل بضعة عشر رجلا من المسلمين بل من الدعاة إلى الله تعالى الذين خرجوا من ديارهم يدعون إلى الله تعالى لا يريدون علوا في الأرض وفسادا،
وأضافت أنه لم يشفع لهؤلاء المغدور بهم أنهم لم تكن لهم علاقة بأنصار الدين ولا بأي من الجماعات الإسلامية المسلحة في أزواد”، مؤكدة أن “دواعي قتلهم كانت مجرد العنصرية الجاهلية والعداوة للدين.

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …