أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / افتتاحية الساحة: هل تؤثر مجزرة الدعاة على العلاقات بين دولتي موريتانيا ومالي

افتتاحية الساحة: هل تؤثر مجزرة الدعاة على العلاقات بين دولتي موريتانيا ومالي

يمر اليوم االثاني على المجزرة التى ارتكبتها القوات المالية في حق 12 مواطنا موريتانيا ينتمون لجماعة الدعوة altوالتبليغ؛ ولم تعتذر السلطات المالية عن فعلتها الشنيعة؛ ولم تتعاون حتى مع الحكومة الموريتانية في سبيل التسريع من تسليم جثامين القتلى.

ويأتي هذا في الوقت الذي تسخر فيه الدولة الموريتانية كافة قدراتها المادية والدبلوماسية خدمة للمصالح المالية؛ حيث تقود جميع المبادرات الداعية إلى حلحلة الأزمة المالية؛ وشن حرب في المنطقة من أجل تحرير الشمال المالي.

كما أن بلادنا تعتبر هي البوابة الأساسية للاقتصاد في دولة مالي؛ فكافة الصادرات المالية تمر عبر موريتانيا؛ لأن جمهورية مالي ليست لديها حدود بحرية…

فهل ستؤثر المجزرة التى ارتكبها الجيش المالي ضد المواطنين الموريتانيين على العلاقات بين دولتي موريتانيا ومالي؛ وهل ستوقف هذه الأزمة عجلة التحضير للحرب في الشمال المالي؟

أم أن الدم الموريتاني رخيص؛ ولا يستحق إعادة الحاسابات وترتيب الأوراق ولو لبرهة من الزمن؟

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …