أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أكجوجت: حزب الإتحاد ينظم سلسة من الاجتماعات مع مناضليه في ولاية انشري:

أكجوجت: حزب الإتحاد ينظم سلسة من الاجتماعات مع مناضليه في ولاية انشري:

نظمت بعثة حزب  الاتحاد من أجل الجمهوaltرية إلى ولاية انشيري صباح أمس
الجمعة سلسلة من الاجتماعات الموسعة مع مجموعة من أطر ووجهاء ومناضلي الحزب  في الولاية، وذلك في مقر اتحادية الحزب في أكجوجت عاصمة الولاية.
وقد جرت هذه الاجتماعات رئاسة الأمين العام للحزب الوزير عمر ولد
معط الله وذلك بحضور كافة أعضاء البعثة، وأعضاء الهيئات الحزبية ومنتخبي الولاية
وجمع غفير من مناضلي حزب الإتحاد في إينشيري.
وكانت البداية بكلمة ألقاها اتحادي الحزب في ولاية انشيري محمد ولد أمربيه ولد عابدين رحب فيها بالحضور مؤكدا أن هذه الاجتماعات مفتوحة أمام جميع مناضلي الحزب ومنتسبيه لإبداء آرائهم وتقديم اقتراحاتهم وملاحظاتهم للوفد الذي جاء من أجل الالتقاء بهم والانصات إليهم، مضيفا أن جميع مطالبهم وانتقاداتهم ستنقل في شكل تقارير بكل أمانة إلى
رئاسة الحزب ومن ثم إلى الجهات العليا في الدولة.
أما الأمين العام لحزب الاتحاد الوزير عمر ولد معط الله فقد أعرب عن شكره
للقائمين على اتحادية الحزب في انشيري مثمنا الدور الذي يقومون به في الولاية خدمة للحزب وللوطن.
وقال الأمين العام السيد عمر ولد معط الله إن الوفد  قدم إلى ولاية اينشيري من أجل الالتقاء
بمنتسبي الحزب والاستماع لهم بروح ديمقراطية؛ مضيفا أن لكل شخص الحرية التامة في أن يقدم رأيه واقتراحاته التي ستأخذ بعين الاعتبار.
وقد افتتحت المداخلات أمام الحضور بعد تسجيل أسماء المناضلين الراغبين في
التدخل  ، وقد وصل عدد هم إلى ثلاثة وعشرين متدخلا وكانت مداخلاتهم تتمركز حول
نقطتين رئيسيتين هما
ــ أولا : تفعيل الهيئات الحزبية.
ــ ثانيا : لقاء أكجوجت الذي نظم مساء أمس.
وبعد نهاية المداخلات رد الأمين العام للحزب الوزير عمر ولد معط الله
على استشكالات المناضلين , وتعهد بحلها مضيفا أن لقاء أكجوجت لا يعدو كونه نشاطا من أنشطة الحزب التي ينظمها دائما وله الحق في تنظيمها  في أي مكان من الوطن ، كما أن لأي مناضل من مناضلي الحزب الحق في دعوة الحزب إلى أي نشاط يخدم الحزب والوطن وهذا اللقاء من بين تلك الأنشطة.
أما بخصوص تفعيل الهيئات الحزبية في الولاية فنحن هنا يقول الأمين العام من أجل ذالك وهومطلب للجميع ولا يفوتني هنا بمناسبة ذكر أحد المتدخلين  لثلاث إنجازات من مئات
الإنجازات العملاقة التي تحققت على أرض الواقع أن أن أذكر مقابل كل إنجاز ذكره عشرة إنجازات كلها تمس الحياة اليومية للمواطن
ــ طباعة المصحف ــ الجامعة الإسلامية ــ المسجد الوطني ــ موريتانيا ليست علمانية ــ تمكين الفقراء من تأدية فريضة الحج على نفقة الدولة ــ تكريم الفقراء ــ عدم تجريم قذف الرئيس ــ تجريم العبودية ــ العناية بالمعوزين والمعوقين على مستوى الإعلام مثل ما حصل في استحداث نشرة أخبار للصم في التلفزة
ــ نجدة المضطرين (ليبيا ــ مصر ــ كوديفوار ــ سوريا ــ تأمين الحالة المدنية ــ تأمين الحدود ــ تسليح الجيش ــ طرد السفارة اليهودية ــ تخطيط الكبات،
ــ إنشاء وتجميع القرى العشوائية على شكل مدن حديثة (ترمسة ــ الشامي ــ برات) ـ مستشفى الأونكولوجيا ــ العناية بصدف الشاطئ ــ انتظام البرنامج المباشر لقاء الشعب مع رئيس الجمهورية سنويا ــ محاربة الفساد ــ خطة أمل 2012 ــ منتديات إصلاح التعليم ــ مراجعة الإتفاقيات ــ تعميم الإعلام على الولايات ــ الإعتناء بالطرق ــ الإعتناء بالآبار ــ المحافظة على الخطوط الموريتانية ــ القضاء على المديونية في التسيير ــ إدارة وتسيير الحوارالوطني الأخير ــ الإستثمار في مصنع السكر، وهذه مجرد أمثلة قليلة من أهم الانجازات التي طالت كل قطاعات الدولة في وقت وجيز لا يتجاوز منتصف المأمورية الرئاسية.
جدير بالذكر أن الاجتماعات ظلت مفتوحة أمام الصحافة في سابقة من نوعها؛
حيث عودتنا الأحزاب السياسية على عقد اجتماعاتها خلف الكواليس، وفي
الأماكن المغلقة بعيدا عن الأنظار.
عن اللجنة الإعلامية احمد مختيري

شاهد أيضاً

الجزائر تصدر 5500 طن من سماد «اليوريا» لموريتانيا

أشرف السفير الموريتاني بالجزائر ودادي ولد سيدي هيبة أمس على انطلاق سفينة شحن جزائرية من …