أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / رئيس الجمهورية يطلق الخطة الاستعجالية للقضاء على البرك والمستنقعات في نواكشوط

رئيس الجمهورية يطلق الخطة الاستعجالية للقضاء على البرك والمستنقعات في نواكشوط

أعطى رئيس الجمهورية السيaltد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الأربعاء من مقاطعة تفرغ زينه، إشارة انطلاق حملة تنظيف العاصمة من البرك والمستنقعات الناجمة عن مياه الأمطار وتسرب البحر.
واطلع رئيس الجمهورية بهذه المناسبة على بعض البرك المائية في مقاطعة تفرغ زينه وطرق معالجتها بواسطة الردم أو الشفط وكذا على نقاط تجميع القمامات الصلبة في الميناء وطرق التعامل معها.
واستمع رئيس الجمهورية من مستشار الوزير الأول رئيس اللجنة الجهوية للإشراف على تنظيف العاصمة السيد اديالو ممادو باتيا إلى شروح حول تفاصيل العملية والجهات المشاركة فيها والدور الذي ستلعبه في حماية صحة المواطنين وتوفير مناخ ملائم لهم بالاضافة إلى تحسين وجه العاصمة.
وأعطى رئيس الجمهورية تعليماته بتسخير جميع وسائل الدولة لتنظيف المدينة واعطائها المكانة اللائقة في مصاف المدن الراقية، بعيدا عن الممارسات السابقة التي طبعتهاالارتجالية والمحاباة في التعاطي مع هذا الشأن.
وترمي هذه الحملة التي تدوم خمسة عشر يوما إلى تنظيف مدينة نواكشوط من جميع البرك والمستنقعات وتشارك فيها وزارات الداخلية واللامركزية والإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والمياه والصرف الصحي والتجهيز والنقل والجيش الوطني.
وأدلى وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا للوكالة الموريتانية للانباء بالتصريح التالي:”لقد رافقنا فخامة رئيس الجمهورية في هذه الزيارة الميدانية التي مكنته من الإطلاع على ظروف وأوضاع مدينة نواكشوط، إثر التساقطات المطرية الأخيرة وكذا وضعية القمامات المنتشرة فيها وانعكاسات ذلك على حياة السكان.
وقد تضمنت هذه الزيارة جانبين تعلق الأول منهما بالقمامات والبرك الناجمة أحيانا عن الأمطار والمياه في بعض المناطق الموجودة تحت مستوى البحر.
والثاني بزيارة نقطة تجميع القمامة في الميناء واطلع على الطريقة التي تتم بها معالجتها.
وأعطى فخامة الرئيس تعليمات واضحة بهذا الخصوص لمعالجة نقاط المياه والبرك بطريقة تحترم المعايير والأمن والنظافة وبتسخير جميع الإمكانيات لذلك.
وهناك لجنة وزارية تضم جميع القطاعات المعنية ستعكف طيلة الأيام القليلة المقبلة بما فيها عطلة الأسبوع بشكل مستمر من أجل القضاء على هذه النقاط.
وصدرت تعليمات كذلك بوضع الحلول الناجعة بالتعامل مع القمامة بشكل فاعل ودائم بما يضمن للدولة القدرة للقيام وحدها بهذه المهمة.
وستتخذ اللجنة الإجراءات الكفيلة بضمان اقتناء الوسائل بشكل مواز بما يمكنها من إكمال النقص أو تولي المهمة وحدها اذا تطلب الأمر ذلك.
وأعتقد أن هذه لفتة كريمة من فخامة رئيس الجمهورية تجسدت في تحمل الدولة مسؤولياتها كاملة في هذا الشأن، سواء تعلق الأمر بالجهات الحكومية أو بالبلديات. ولن تدخر اللجنة الوزارية جهدا من أجل تنفيذ هذه التعليمات خدمة لمصلحة ساكنة نواكشوط”.
وبدوره أدلى حاكم تفرغ زينه السيد محمد الامين ولد اهلنا الامام، للوكالة الموريتانية للانباء بالتصريح التالي:”تجمع هذه الحملة الاستثنائية بين النظافة وسحب المياه وردمها بالتراب وستبدأ بحول الله اليوم.
وقد وفرت لها الدولة عدة وسائل من ضمنها صهاريج تابعة للحماية المدنية ومكتب الصرف الصحي لشفط المياه وسيارات أخرى تابعة لعدة قطاعات حكومية ويجري التفكير في التعاون بهذا الشأن مع خصوصيين اذا تطلب الأمر ذلك.
وهناك مجموعة من الوسائل التي تهدف إلى ردم البرك المائية التي يتعذر سحبها حيث أن هناك برك مرتبطة بمياه البحر، وبالنسبة للمياه التي مصدرها الأمطار فسيكون من السهل معالجتها.
وتستمر هذه العملية خمسة عشر يوما ونرجو أن تعطي نتائج ايجابية ونتوقع تعميمها على جميع النقاط في تفرغ زينه غير بعيد من هذا الموقع أو بجانب منطقة السفارات أو في مدينة 3 ومدينة ر.
هناك خصوصية لمقاطعة تفرغ زينه حيث تغمر مياه الأمطار عدة أماكن منها كما أن بها بعض النقاط التي تختزن كمية من هذه المياة لعدة سنوات ما يدل أن مصدرها البحر”.
ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارات وزراء الداخلية واللامركزية والمياه والصرف الصحي والاسكان والعمران والإستصلاح الترابي والأمين العام للحكومة ومدير ديوان رئيس الجمهورية إضافة إلى الوالى المساعد الوالى وكالة ومساعد رئيس مجموعة نواكشوط الحضرية.

شاهد أيضاً

مدير الأمن يجري تغييرات واسعة في قطاعه…

أصدر المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي قرار بإجراء تغييرات جديدة في قطاع …