أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / موريتانيا: شرطي يكشف عن شبكة دعارة يقودها والي وبعض رجال الأمن

موريتانيا: شرطي يكشف عن شبكة دعارة يقودها والي وبعض رجال الأمن

كشف وكيل في الشرطة الموريتانية في حديث مع altبعض وسائل الاعلام  عن شبكة دعارة يقودها والي مساعد بالتنسيق مع عناصر من الشرطة في مفوضيتي تفرغ زينة “1″ ولكصر “1″.

وقال الشرطي الكحيل ولد سيدي الذي يعمل في المفوضية الخاصة للأمن العمومي في تصريح ل “المشاهد” انه في ليلة السبت-الأحد وبينما هو مار من أمام محطة بنزين “توتال” الواقعة قبالة حائط “افرير” اذا بعامل فيه يستنج به لينصفه من سيدتين تستقلان سيارة من نوع “ابرادو”، حيث اخبره العامل انه بينما هو نائم إذا بأشخاص يوقظونه من اجل ما قلوا إنقاذهم ببيعهم البنزين، لأنهم مسافرين لقضاء عطلة العيد مع ذويهم خارج نواكشوط، وهو ما استجاب له، وبعد أن ضخ البنزين في السيارة، امتنعت النسوة عن تسديد ثمنه بحجة انه لم يضخ البنزين، وهو ما أكد الحاضرون من أصحاب السيارات عكسه.

وكيل الشرطة ولد الكحيل –حسب حديثه- بعد سماعه لرواية العامل والشهود طلب من السيدتين دفع حق البنزين أو الذهاب معه الي مفوضية الشرطة المركزية بتفرغ زينه لتسوية المشكل، إلا أن السيدتين رفضتا العرض، بعد أن قدم احد الولاة المساعدين مخنث يستقل سيارة من نوع “هيلكس” تحمل رقما رسميا لمؤازرتهم، محاولا ضرب الشرطي، الذي مزقت أزرار زيه الرسمي، وبعد ان يأس من إقناع الشرطي بترك النساء تحت التهديد بفصله من العمل، اتصل بأحد أبنائه وضابط المداومة في تفرغ زينه الرقيب اول هشام ولد ممادي الذي بعث عنصري الشرطة الرقيب اول التراد ووجاه، اللذان –حسب وكيل الشرطة الكحيل- تجمعهم علاقة مشبوهة بهؤلاء النسوة اللواتي يعملن كبائعات هوي والمخنث الوالي المساعد مقابل مبالغ تدفع لهم. وبعد مجيء عناصر الشرطة الي مكان الحدث طلب منهما زميلهما الكحيل بالذهاب بالوالي لأنه اعتدي عليه أثناء تأديته لمهامه، لكنهم هربوه هو وابنه بعد أن طلبوا منهم الذهاب بسيارتهم الخاصة الي المفوضية دون ان يكون معهم أي عنصر من الشرطة كما هو في الحالات المعهودة. وبعد وصولهم المفوضية طلب الشرطي الكحيل من ضابط المداومة المساعد “بله” بتسجيل شكايته إلا انه رفض، مما جعله يبقي حتى يستيقظ ضابط المداومة المفتش امود ولد سيده الذي أمرهم بتسجيل الشكوى موجها اللوم الي عناصره. الكحيل ولد سيدي قال في حديثه مع “المشاهد” انه نظرا لعمله في المفوضية الرابعة مدة سنوات فإنه تعرف علي السيدات والوالي المخنث الذين يملكون وكرا للدعارة وكان من حين لآخر يلقي القبض عليهم الي ان الشرطي التراد كان دائما ينقذهم خوفا عليهم من الفضيحة لعلاقة مشبوهة تربطهم.

وكيل الشرطة الكحيل قال انه متمسك بحقه باحضار المخنث وابنه الذين اعتدوا عليه وهربهم الرقيب الاول التراد حتى يقص له منهم.

المشاهد

شاهد أيضاً

وزير الداخلية يوقف تعاقد بلدية تفرغ زينة مع شركة “مواقف السيارات”…

أصدر وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوق قرارا بإيقاف عمل شركة تعاقدت معها بلدية زينة …