أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مبادرة لدعم لقاء الرئيس بالشعب في “أطار”

مبادرة لدعم لقاء الرئيس بالشعب في “أطار”

قامت مبادرة “دعم الإصaltلاح” التي تقودها نخبة من أطر، ورجال أعمال أطار باجتماع يوم 28-7-2012 في منتزه “شهرزاد” السياحي، وقد درست

المجموعة السبل المثلى لدعم، وإنجاح لقاء الرئيس بالشعب، الذي سينظم في الأسبوع القادم من مقاطعتهم، التي سيخاطب منها الرئيس: محمد ولد عبد العزيز الشعب الموريتاني، عبر الأقمار الصناعية، وسيجيب عن تساؤلات المواطنين، مرسيا سنة الحوار كأحد أهم دعائم المجتمع المدني الديمقراطي.

وقد بذلت المجموعة المذكورة كل غال ونفيس لدعم هذا الحدث altماديا، ومعنويا، وتحدث أحمد ولد محمد الشيخ ولد عل مفتتحا الجلسة، ومعبرا عن توجه المبادرة بخطاب جاء فيهalt التالي:alt

“انطلاقا من تثمين قرار فخامة رئيس الحمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لاختيار مدينة أطار لاحتضان النسخة الثالثة من برنامج ( لقاء رئيس الجمهورية مع الشعب ) و الذي دأب على تنظيمه بمناسبة ذكرى تنصيبه رئيسا للجمهورية في الخامس من أغسطس من كل سنة ، و الذي يعبر بجلاء عن تقدير فخامته للدور الريادي و التاريخي الذي ظلت تلعبه ولاية آدرار في المسيرة السياسية و التنموية للبلد ، كما يعبر أيضا عن إدراك و تثمين الجاهزية الكامنة altلدى المنحدرين من هذه الولاية و قدرتهم على التحسيس و التعبئة و التنظيم المحكم لمثل هذا النوع من الأنشطة.

و بناء على تلك المعطيات قررت مجموعة من الأطر و الشباب المنحدرين من ولاية آدرار إطلاق هذه المبادرة و التي تجند من خلالها كافة طاقاتها البشرية و المادية من أجل إنجاح هذا الحدث التاريخي .

و في هذا السياق و على غرار كافة ساكنة الولاية فإن أعضاء المبادرة ليعبرون عن كامل ترحيبهم بقدوم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ، و تشرفهم بخدمة ضيوف الولاية المشاركين في هذه المناسبة السعيدة.alt

كما تدعو كافة المنحدرين من ولاية آدرار إلى التواجد بكثافة يوم الجمعة الرابع من أغسطس بمدينة أطار altإسهاما في إنجاح هذا الحدث المتميز، حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات و التدابير اللازمة لتوفير الظروف المناسبة لإقامتهم و على الذين يجدون صعوبة في التنقل إلى مدينة أطار الاتصال بمنسقية المبادرة”.

ثم تناول الحديث الفيدرال: سيدين ولد سيد احمد، مثمنا المبادرة ومتمنيا لها النجاح، تلاه المتكلم باسم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، الذي اعتبر المبادرة بادرة حسنة، وخطوة هامة في سبيل إنجاح ما هو هام ومفيد.

وقد اختتمت الجلسة بالتعاهد على العمل الجماعي من أجل إنجاح اللقاء المترقب، وجعله في أفضل ما يمكن أن يكون، وقد كان الحضور كبيرا، وحاشدا.

يذكر أن المبادرة تقوم عليها مجموعة من الأطر هي التالية:

-رجل الأعمال: محمد عبد الله ولد جيل.

-د سيد محمد ولد محمد الشيخ ولد جدو.

-رجل الأعمال: أحمد ولد محمد الشيخ ولد عل.

-الناشط الحزبي أحمد ولد موريد “حزب الإتحاد من أجل الجمهورية.

-التقي ولد أظمين ناشط في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية.

 

 

alt


شاهد أيضاً

الحكومة تعتقد اجتماعها الأسبوعى بالقصر

ترأس رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى اليوم الأربعاء ٢١ أكتوبر ٢٠٢٠ الاجتماع الأسبوعى للحكومة …