أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / اجتماع الفاعلين السياسيين من جميع مقاطعات ولاية آدرار في انواكشوط بحضور بعثة حزب الإتحاد المكلفة بالتحضير للبرنامج الرئاسي “لقاء الشعب” المنتظر تنظيمه في مدينة أطار

اجتماع الفاعلين السياسيين من جميع مقاطعات ولاية آدرار في انواكشوط بحضور بعثة حزب الإتحاد المكلفة بالتحضير للبرنامج الرئاسي “لقاء الشعب” المنتظر تنظيمه في مدينة أطار

alt

في إطار التحضير لزيارة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لولاية آدرار بمناسبة تنظيم الحلقة الجديدة من “لقاء الشعب” ترأس الأمين التنفيذي المكلف بالمتابعة والتقييم في حزب الإتحاد رئيس بعثة الحزب المكلفة بالتحضير والتعبئة لهذه الزيارة الدكتور محمد المختار ولد سيدي محمد ثلاث اجتماعات للوجهاء ورجال الأعمال والمنتخبين والفاعلين السياسيين المنتمين لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية والمنحدرين من جميع مقاطعات آدرار، وذالك بقصد التشاور ووضع الآليات الكفيلة بنجاح البرنامج الرئاسي الذي من المقرر تنظيمه في مدينة أطار الأسبوع المقبل وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة لتنصيب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .
كانت البداية صباح اليوم في مقر الحزب مع وجهاء ومنتخبي وalt

alt

أطر ، ورجال أعمال مقاطعة أوجفت وذلك بحضور أعضاء البعثة الحزبية المكلفين بالمقاطعة وهم المستشا

ران برئاسة الحزب ، العميد عبد الله السالم ولد أحمدوا والسيد با آداما موسى وكان اللقاء بين البعثة الحزبية والفاعلين السياسيين في المقاطعة ، يهدف إلى التعارف والتشاور من أجل المساهمة في إنجاح هذا البرنامج.
وقد حضر هذا الاجتماع جمع غفير من أعيان المقاطعة وأبدوا استعدادهم التام للقيام بكل ما يلزم مع اعتمادهم لفتح اللجنة المحضرة لتشمل المنتخبين ورؤساء الهيئات

alt

الحزبية وكل الفاعلين السياسيين في المقاطعة

.
الاجتماع الثاني عقد في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر في مقر اللجنة الوطنية للنساء مع وجهاء ومنتخبي وأطر ورجال أعمال مقاطعة أطار عاصمة آدرار وذلك بحضور أعضاء البعثة الحزبية المكلفين بالمقاطعة وهم عضو المجلس الوطني الوزير باه سولي ، ومستشار رئيس الحزب الدكتور محمد الأمين ولد شامخ .
وكانت البداية بكلمة الأمين الاتحادي لولاية آدرار السيد سيدينا ولد سيد أحمد الذي بدأ
alt
بشكر الحضور على تلبية الدعوة وذكرهم بضرورة الاستعداد التام من أجل العمل الميداني الفعال على إنجاح الزيارة كما نوه باختيار مدينة أطار كأول ولاية ينظم فيها “لقاء الشعب”
بعد العاصمة نواكشوط .
وبعد مداخلة الأمين الاتحادي تناول الكلام رئيس بعثة الحزب الدكتور محمد المختار ولد
سيدي محمد حيث افتتح كلمته بالترحيب بالحضور وشكرهم على الالتزام بالوقت
وهذه ميزة يقول الدكتور “من ميزات أهل هذه الولاية ذات العراقة الحضارية المعروفة ، وهنا أريد أن أنبه بادئ ذي بدء على أن الحزب بوصفه الذراع السياسي لبرنامج رئيس الجمهورية يعتبر عونا لكم على نجاح مهمتكم التي هي تشريف وتكليف، تشريف من حيث اختصاص ولايتكم بتنظيم هذه البرنامج الرئاسي، وذالك لاشك راجع إلى عدة اعتبارات منها المكانة التاريخية للولاية والعراقة في الحضارة ، واحتضانها دائما للزيارات الرئاسية حتى من الرؤساء والملوك الضيوف ، وهو تكليف أيضا من حيث الحشد الهام للجماهير من جميع أنحاء الوطن والذي يتطلب اتخاذ كل الاحتياطات لضمان نجاح المهمة .

بعد ذلك قدم رئيس البعثة الأم

ين التنفيذي الدكتور محمد المختار و

لد سيدي محمد برنامج عمل البعثة الذي تضمن النقاط التالية:

عقد اجتماع صباح يوم الأحد تحضره جميع اللجان المقاطعية إلى جانب البعثة الحزبية وسيكون بمثابة الانطلاقة الفعلية للتعبئة للزيارة ، وسنقوم  فيه ببحث النقاط التالية :
1ــ تقييم الأنشطة التي تمت حتى الآن عل
ى مستوى كل لجنة؛.
2ــ تبادل المعلومات والآراء حول متطلبات وترتيبات العمل الميداني؛.
3ــ وضع برنامج للأنشطة القادمة؛
أما الاجتماع الثالث فكان في المقر المركزي للحزب وضم اللجنة المقاطعية لوادان ، وقد كان حضور أعيان واطر المقاطعة متميزا وعكس اهتمام أهل هذه المقاطعة بالزيارة التاريخية التي خص بها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ولاية آدرار من بين جميع ولايات الوطن لتنظيم “لقاء الشعب” لأول مرة خارج العاصمة .

وكانت بداية المداخلات مع الأمين الاتحادي للحزب على مستوى ولاية آدرار السيد سيدينا ولد سيدي أحمد حيث شكر أهل وادان على الحضور وثمن فيهم ال

روح الحزبية ونوه باستجابتهم الدائمة واستعدادهم للتضحية في سبيل كل ما يخدم الوطن وذكر بأهمية الحدث وضرورة انجاحه قبل غحالة الكلمة لرئيس البعثة الدكتور محمد المختار ولد سيدي محمد الذي قال “أولا أحييكم وأتشرف بوجودي اليوم بين هذه الوجوه النيرة والتي تعكس الأهمية التي يوليها أهل “وادان” لهذا الحدث التاريخي الذي خص به رئيس الجمهورية هذه الولاية ولاية آدرار، وهو لاشك أمر يحتاج التحضير والتعبئة ونحن في الحزب مجرد عون لكم وقد وضعت البعثة اثنين من أعضائها الأكفاء تحت تصرفكم وذلك من أجل التنظيم وهما عضوا المجلس الوطني للحزب السيد اسغير ولد حيمدون ، والد كتور عبدي سالم ولد الشيخ سعد بوه، كما أن اللجنة مفتوحة أمام جميع الفاعلين السياسيين في المقاطعة بل المطلوب منهم الالتحاق بها فالمهمة مسؤولية الجميع.

و بعد كلمة رئيس البعثة بدأت مداخلات الحضور وكانت كلها تجسد أهمية الحدث لدى أهل المقاطعة كما تعكس مدى وحدتهم وتوحيد كلمتهم واستعداد كل منهم لتحمل المسؤولية الكاملة معبرين بذلك عن اعتزاز سكان ولاية آدرار وشكرهم وتقديرهم لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ع

لى اختياره للولاية لتنظيم “لقاء الشعب” وهو ما اعتبروه تكريما لسكانها.

وبعد مداخلات الحضور تناول الكلام عضو المجلس الوطني للحزب رئيس لجنة التحضير على مستوى وادان السيد اسغير ولد حيمدون الذي شكر المجتمعين على الحضور رغم انشغالاتهم وظروف الصوم ، وذكر بدوره بأهمية الحدث وقال إن هذا الاجتماع القيم يعتبر بمثابة انطلاقة عملية للتحسيس والتعبئة من أجل إنجاح المهمة


















شاهد أيضاً

موريتانيا تفتح حدودها الجوية والبرية للسياح

أعلنت موريتانيا فتح حدودها الجوية والبرية للسياح ابتداء من 22 أكتوبر الجاري. جاء ذلك في …