أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / النقابة الحرة لعمال البحر تحذر من بوادر أزمة تسويق جديدة

النقابة الحرة لعمال البحر تحذر من بوادر أزمة تسويق جديدة

حذرت النقابة الحرة لعمال البحر من altتداعيات أزمة تسويق جديدة ، وهو ما يتطلب الجدية لتدراكها قبل فوات الاوان تفاديا لأزمة 2008 التي كلفت القطاع مئات الآلاف من الدولارات و كان نصيب المقاولات و المستثمرين الصغار نصيب الأسد من الخسائر.

واعتبرت النقابة أن عدم قدرة المخازن علي استيعاب الكميات المصطادة من الأسماك و عجز شركة SMCP عن تسويق كميات معتبرة من المنتجات الأوروبية للأشهر الماضية و تراجع أسعار المنتوج الطازج في ظل الكميات التي سجلت منذ استئناف الأنشطة مؤخرا و ما تلا ذلك من انعكاسات علي السوق المحلية و يحعل مستقبل العملية مقلقا علي كافة المؤشرات الاقتصادية و الفنية بما فيها مئات المقاولات و التجمعات المهنية التي توشك أن تعلن عن إفلاسها نهائيا علي حد وصفها.

وجاء في بيان توصل مكتب ونا بنسخة منه ما نصه ” لقد شكلت متلازمة الإنتاج و التسويق لقطاع الصيد و الاقتصاد البحري المعضلة الكبرى التي أرقت الوزارة الوصية ممثلة في الشركة الموريتانية لتسويق المنتوج SMCP طيلة العقدين الأخيرين و خاصة عندما يتعلق الأمر بعدم قدرة المخزون علي استيعاب الكميات المصطادة من الأسماك في ظل منافسة حادة من الشركاء الأوروبيين من جهة، و الارتدادات العكسية للأزمة الاقتصادية العالمية و التي عصفت ببعض الأسواق الأوروبية.

و هكذا فقد مرت موريتانيا بعدة أزمات للتسويق كانت آخرها أزمة 2008-2009 و التي كلفت القطاع مئات الآلاف من الدولارات و كان نصيب المقاولات و المستثمرين الصغار نصيب الأسد من الخسائر.

و اليوم و بعد مؤشرات جديدة و التي بدأت ملامحها تظهر في عدم استطاعة الشركة SMCP تسويق كميات معتبرة من المنتجات الأوروبية للأشهر الماضية من 2012 و ما تلا ذلك من انعكاسات علي السوق المحلية و الذي يبدو أن السلطات المعنية لم تستشعر خطورته حتي الآن علي مستقبل العملية برمتها. فإننا في النقابة الحرة لعمال البحر SLTM و انطلاقة من خطورة الوضع و الذي بدأت تتأكد جدية التهديد علي كافة المؤشرات الاقتصادية و الفنية التي بدأت تلوح في الأفق بعد تراجع أسعار المنتوج الطازج و الكميات المعتبرة التي سجلت منذ استئناف الأنشطة مؤخرا و ما قد ينجر علي ذلك من أثر كإرثي علي مئات المقاولات و التجمعات المهنية و التي توشك أن تعلن عن إفلاسها نهائيا في ظل فوضي مطبقة في القطاع، فإننا نؤكد علي التالي: مطالبتنا للسلطات المعنية بتحمل مسؤولياتها باتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي تبعات أكبر و عدم التمادي في تجاهل الأزمة. نهيب برئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز للتدخل العاجل لفرض توقيف أبيولوجي اضطراري لشهري أغسطس و سبتمبر 2012 المقبلين في ظل نهاية أبروتوكول الإطار مع الاتحاد الأوروبي نهاية الشهر الجاري (يوليو 2012) و عدم الاتفاق علي أبروتوكول جديد و ذلك لتفادي تكرار أزمة طاحنة للتسويق لا يمكن تنبؤ نتائجها الكارثية باتت معالمها في الأفق القريب. نهيب بجميع الفاعلين المساعدة في بلورة توافق عام لحلحلة الأزمة و انحصار الأضرارنحذر الجميع من أن الأزمة قد أطلت بوادرها الجدية و إذا لم نتداركها بسرعة فستطال عوارضها الجميع. انواذيبو بتاريخ: 15 – 07 –2012
النقابة الحرة لعمال البحر SLTM”

شاهد أيضاً

مدير الأمن يجري تغييرات واسعة في قطاعه…

أصدر المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي قرار بإجراء تغييرات جديدة في قطاع …