أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / عاجل: إخوان مصر يعلنون فوز مرسي في انتخابات الرئاسة

عاجل: إخوان مصر يعلنون فوز مرسي في انتخابات الرئاسة

أعلن حزب الحرية والعدالة المنبaltثق عن جماعة الاخوان المسلمين على حسابه على تويتر فوز مرشحه محمد مرسي في اول انتخابات رئاسية بعد اسقاط حسني مبارك في 11 شباط 2011.

وقال الحزب على حسابه على تويتر: “الدكتور محمد مرسي اول رئيس جمهورية مصري منتخب شعبيا”.

وفي وقت سابق اكدت جماعة الاخوان المسلمين تقدم مرشحها في الانتخابات الرئاسية محمد مرسي على منافسه اخر رئيس وزراء لحسني مبارك، احمد شفيق، بعد انتهاء الفرز في 81,7% من مكاتب الاقتراع.

وقال المسؤول في حملة مرسي خالد القزاز للصحفيين انه “بعد انتهاء الفرز في 81% من مكاتب الاقتراع حصل مرسي على 10,5 مليون صوت بينما حصل شفيق على 9,5 مليون و523 الفا و639 صوتا”.

واعلن التلفزيون الرسمي المصري ان صناديق الاقتراع اغلقت في العاشرة مساء بالتوقيت المحلي، كما اعلن التلفزيون الرسمي في الوقت نفسه تقريبا نقلا عن مصدر عسكري ان المجلس الاعلى للقوات المسلحة، الذي يتولى السلطة في البلاد منذ اسقاط مبارك في 11 شباط/فبراير 2011، اصدر اعلانا دستوريا مكملا.

وقال الامين العام للجنة العليا للانتخابات حاتم بجاتو ان نسبة الاقبال خلال الجولة الثانية للانتخابات “اقل بكثير” من الجولة الاولى.

وجرت الانتخابات في اجواء احتقان سياسي بسبب اصدار المحكمة الدستورية العليا قبل 48 ساعة فقط من بدء الجولة الثانية قرارا بحل مجلس الشعب الذي تحظى جماعة الاخوان المسلمين باكثر من 40% من مقاعده وتهيمن بالتحالف مع الاحزاب السلفية على قرابة ثلثيه.

وأعربت الحملة الانتخابية للمرشح محمد مرسي عن مخاوفها من تزوير الإنتخابات، وقالت في معرض نفيها لمسؤولية مرشحها عن تسويد البطاقات لصالحه قبل تسليمها للمقار الإنتخابية: “نفت الحملة أكثر من مرة أنه لا علاقة لها أو لأحد وكلائها بهذه البطاقات المسودة. ومن المعروف يقينا أن البطاقات قبل التصويت هي مسؤولية اللجنة العليا للانتخابات بمستوياتها وبأطقمها المختلفة: فهم الذين يتسلمون هذه البطاقات من المطابع الأميرية، ومطابع الشرطة طبقا لما هو معلن، وتنحصر المسؤولية بين اللجنة العليا وبين مسؤولي تلك المطابع.

وقالت الحملة:” نجدد مطالبتنا اليوم بسرعة كشف العناصر المتلاعبة، للرأي العام ومحاسبة المسؤولين عنها، إعلاء لمبدأ النزاهة والشفافية”.

وأضافت في بيان لها: “إن مندوبينا كانوا أول من بادر بكشف هذه البطاقات وحرروا بها محاضر قضائية”، وحذرت الحملة مما أعتبرته: “احتمالات تدبير مفاجآت للعبث بارادة الناخبين بعد أن كشفت المؤشرات تقدم مرشحنا بشكل عام، ونتمنى أن تلتزم اللجنة العليا للانتخابات وغيرها من الجهات المختصة بالعملية الانتخابية، بالحيدة والنزاهة واحترام القانون وارادة الناخبين، ولا تكون سببا في توتير الأجواء”.

 

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …