أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / معا من اجل تحرير الصحفي عبيد ولد اميجن

معا من اجل تحرير الصحفي عبيد ولد اميجن

نظمت مبادرة “معا من أجل تحرير اaltلصحفي عبيد ولد اميجن” يوم السبت ندوة حوارية حول ملابسات اعتقال الصحفي عبيد ولد اميجن حضرها لفيف من الصحفيين ونشطاء حقوق الانسان في موريتانيا.

وقد اعرب نقيب الصحفيين الموريتانيين الحسين ولد امدو عن تضامنه التام مع الجهود الرامية إلى تحرير الزميل عبيد ولد اميجن مؤكدا -خلال مداخلته في الندوة الحوارية- أن نقابة الصحفيين تأسف لعدم تبني قضية ولد اميجن لكونه لم تتأكد -حتى اللحظة- من أن عبيد تم اعتقاله أثناء تأديته لعمله المهني كصحفي.

أما الزميل محمد عالى ولد عبادي فقد أعلن هو الآخر تضامنه التام مع أي صحفي تم سجنه أو المساس به؛ مطالبا بضرورة وضع ولد اميجن في ظروف اعتقال حسنة

وطالب ولد عبداي بضرورة الفصل بين العمل الصحفي؛ والعمل السياسي أو الحركي

بدوره قال الزميل عزيز ولد الصوفي -مسؤول الإعلام في المبادرة- إن مبادرته تدين بشدة محرقة أمهات الكتب الاسلامية؛ مؤكدا -في مداخلته- أن ولد اميجن لم يساهم في حرق الكتب ولا علم له مسبقا بها. وفق تعبيره

أما الحقوقية أمنة بنت المختار رئيسة جمعية النساء معيلات الأسر فقد طالبت بإطلاق سراح الصحفي عبيد معتبرة أن اعتقاله يتنافى مع القانون الموريتاني الذي يلغي حبس الصحفيين.

وأكدت بنت المختار أن الحقوقويين لن يدخر جهدا في سبيل دعم قضية ولد اميجن وحشد الدعم له.

وقالت بنت المختار إنه من غير المنصف تقاعس الصحفيين عن دعم ومساندة زميلهم عبيد ولد اميجن في حين اندفاعهم دعم فضايا أخرى بسيطة. على حد قولها

وقد تتالت مداخلات الحضور للندوة رغم تباين الآراء بينها؛ وعلى هامش الندوة تم انتخاب الصحفي محمد ولد اعبيدي شريف رئيسا لمبادرة: “معا من أجل تحرير الصحفي عبيد ولد اميجن”.

 

شاهد أيضاً

البيان الصادر عقب اجتماع مجلس الوزراء

اجتمع مجلس الوزراء يوم الأربعاء 21 أكتوبر2020 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ …