أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / انطلاق عمليات تعميم مكاتب التقييد في سجل السكان بالمراكز الإدارية

انطلاق عمليات تعميم مكاتب التقييد في سجل السكان بالمراكز الإدارية

مسؤولون: تم إحصاء أكثر من مليون نسمة، وإنتاج أكaltثر من 700 ألف بطاقة تعريف وطنية بدأت يوم أمس الأربعاء عمليات تعميم التقييد في سجل السكان والوثائق المؤمنة بالمراكز الإدارية في الولايات الموريتانية، حيث من المنتظر أن تشمل المرحلة الأولى مراكز فصالة واعوينات ازبل وبوسطيله وعدل بكرو، بالحوض الشرقي، واطويل وعين فربه، بالحوض الغربي ومركز هامد بولاية لعصابة.

وخلال انطلاق هذه العمليات قال محمد الهادي ماسينا، الأمن العام لوزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية، أن “انتشار مكاتب التقييد لتشمل المراكز الإدارية، يلبي مطلبا ملحا لسكان المناطق الداخلية”، مشيراً إلى أن ذلك “يضمن قرب هذه الخدمات الهامة من شرائح كان البعد الجغرافي يعرقل حصولها على وثائقها المدنية”.

وأعلن الأمين العام للوزارة أن ما يزيد على 700 مائة ألف بطاقة تعريف وطنية تم إنتاجها حتى الآن، مشيراً إلى أن جوازات السفر أصبحت تقدم للمواطنين الراغبين فيها في نواكشوط وانواذيبو.

وقال سيدي عالي ولد الطيب، المدير العام المساعد للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة، إن عدد السكان الذين تم إحصاؤهم حتى الآن تجاوزوا عتبة المليون، مطالبا السكان بالإقبال على عملية التقييد وخاصة الراغبين في تأدية مناسك الحج.

كما دعا الطلاب للاستفادة من العطلة الصيفية للحصول على وثائقهم المدنية، مشيرا إلى عدم قبول أي طالب لا يحمل رقما في سجلات الوكالة في المؤسسات التعليمية السنة المقبلة، حسب تعبيره.

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …