أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / التحالف من أجل المحكمة الجنائية” يدعو موريتانيا إلى المصادقة على اتفاقية روما

التحالف من أجل المحكمة الجنائية” يدعو موريتانيا إلى المصادقة على اتفاقية روما

وجه رسالة إلى ولد عبد العزيز يحثه فيها altعلى ضرورة “الالتحاق بالركب

دعا التحالف العالمي من أجل المحكمة الجنائية(ICC) الذي يضم ألفين وخمسمائة منظمة غير حكومية من مائة وخمسين بلدا،  الحكومة الموريتانية إلى الانضمام إلى اتفاقية روما الأساسية، لأجل تعزيز نظام العدالة وسيادة القانون.

واختار التحالف موريتانيا ضمن قائمة البلدان التي درس حالتها خلال شهر يونيو 2011 حيث أطلق حملة شهرية ضمن “الحملة العالمية للمصادقة على اتفاقية روما”  التي تسعى لإقناع الدول غير الموقعة على الاتفاقية  بالانضمام إليها لأجل تسهيل محاكمات دولية لمرتكبي جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

وجرى الحديث عن عدم عضوية موريتانيا  في قائمة البلدان المصادقة على اتفاقية روما، منتصف مارس الماضي حين أعلنت السلطات الأمنية في نواكشوط توقيف عبد الله السنوسي، مدير الاستخبارات الليبية السابق، والمطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم إبادة في ليبيا.

وفي  رسالة موجهة إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بتاريخ أمس الثلاثاء 5 يونيو حث التحالف العالمي من أجل المحكمة الجنائية الدولية؛ الحكومة الموريتانية على ضرورة إدراج المصادقة على اتفاقية روما ضمن أولوياتها الحالية.  مشيرا إلى أن الاتفاقية دخلت حيز التنفيذ في يوليو 2002،  ومنذ ذلك التاريخ إلى اليوم وهي تحظى بدعم أكثر من نصف بلدان العالم، ومنذ انضمام دولة غواتيملا في 2 أبريل الماضي وصل عدد الدول المصدقة على الاتفاقية إلى 121 دولة،  في حين وقعت عليها 139  دولة.

وشجع تحالفICC موريتانيا  للدخول في مفاوضات ونقاشات جادة، سعياً نحو الانضمام إلى اتفاقية روما ، مشيرا إلى أن الحكومة الموريتانية أكدت مؤخرا لمجلس حقوق الإنسان (التابع للأمم المتحدة)،  أنها ستواصل العمل من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان، تماشيا مع التزاماتها،  ونظرا إلى أن الاتفاقية  تعتبر مهمة جدا لحماية حقوق الإنسان وترسيخ سيادة القانون.

وأشار التحالف العالمي إلى أنه يشجع  الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  للعمل على “تحريك ملف انضمام موريتانيا“.

وقال فرانسيس داكو منسق التحالف لمنطقة شمال إفريقيا إن أجواء ما يعرف بالربيع العربي التي سادت مؤخرا في عدد من البلدان “تدل على رغبة الشعوب بالمضي قدما في ترسيخ مبادئ الديمقراطية وضمان المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان”.  مضيفا  :”نحث الحكومة الموريتانية على استغلال هذه الأجواء، والتأكيد على التزام موريتانيا بمبادئ العدالة الدولية، واحترام حقوق الإنسان، وذلك من خلال الانضمام للمعاهدة“.

وأكد  التحالف العالمي من أجل المحكمة الجنائية، على ان انضمام موريتانيا، سيعزز الوجود الإفريقي في المحكمة ، حيث أن عدد البلدان الأعضاء في الاتحاد الإفريقي والمصادقة على الاتفاقية  وصل إلى 32 بلدا.

وأكد التحالف إن موريتانيا بمصادقتها على اتفاقية روما، واختيارها لمبدأ “التكامل” ستظل محتفظة بواجب ممارسة “الولاية القضائية الأولية” التي يمكن أن تندرج ضمن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية.

وقال وليام .ر.  العضو المسؤول في التحاف :”نأمل أن تنضم الحكومة الموريتانية  لقائمة بلدان شمال افريقيا التي صادقت على الاتفاقية  “. وأضاف :” إن لدينا هدفا والتزاما عالميا بإنهاء الإفلات من العقوبات، في الجرائم التي يدينها القانون الدولي، ليس فقط في شمال افريقيا وإنما في كل أرجاء العالم“.

وتعتبر المحكمة الجنائية الدولية أول محكمة دولية دائمة لمحاكمة المتهمين بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

وتنظر المحكمة الآن في عدة ملفات هي: جمهورية أفريقيا الوسطى، كوتديفوار، جمهورية الكونغو الديمقراطية، دارفور، السودان، أوغندا، كينيا، وليبيا. وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات توقيف في حق 20 شخصا و 9 استدعاءات للمثول.

و أصدرت المحكمة حكما في أول محاكمة لها يوم 14 مارس عام 2012. ويواصل التحقيقات الأولية  في 7 قضايا في: أفغانستان وكولومبيا وجورجيا وغينيا وهندوراس وكوريا ونيجيريا.

ويضم  التحالف الدولي من أجل المحكمة الجنائية الدولية 2500 منظمة غير حكومية من كافة دول العالم ،تعمل مجتمعة وبالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية على أن تكون “المحاكمة عادلة ونزيهة ومستقلة، وعلى أن تكون العدالة واضحة وعالمية وعلى بناء قوانين وطنية تؤمن العدالة لضحايا الحروب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب” بحسب التعريف الذي يقدمه التحالف لنفسه في موقعه الألكتروني

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الأمين ولد حلس يحاضر في داكار في اشغال ندوة دولية حول حقوق الإنسان

قدم الدكتور محمد الأمين ولد حلس الرئيس السابق للالية الوطنية للوقاية من التعذيب ورقة حول …