أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بــيـان حول قمع “مشعل

بــيـان حول قمع “مشعل

altفي خطوة تتنافى مع أي احترام للقانون، وتنم عن الطبيعة القمعية لنظام العسكر المغتصب للسلطة، أقدمت شرطة الجنرال القمعية على اعتقال رئيس المنظمة الشبابية والرئيس الدوري لمنسقية شباب المعارضة الديمقراطية “مشعل” الأخ محمد فاضل ولد المختار، رفقة عدد من مناضلي وقادة كل من المنظمة ومشعل، كانوا ينظمون وقفة احتجاجية سلمية على سياسيات النظام الفاشلة وللتنديد بالكذب والغش الذي يمارسه رأس النظام على الشعب.

إن إقدام الشرطة على قمع متظاهرين والتنكيل بهم واعتقالهم، وهم يمارسون حقهم في التظاهر المكفول في الدستور، وذلك أمام أعلى سلطة تشريعية بالبلد، لهو أكبر دليل على استهتار رأس النظام بهذا الشعب وممثليه، وعدم احترامه لما يمثله البرلمان من سلطة في النظم الديمقراطية.

لقد قامت شرطة الجنرال، وبالتزامن مع هذا القمع الوحشي، بمحاصرة مقرات المنظمتين الشبابيتين لحزبي التكتل وتواصل، واعتقلت بعض مرتاديهما، في خطوة تأكيدية للطبيعة الاستبدادية لنظام لا يقيم وزنا للقانون ولا .

إن من أعطى الأوامر للقيام بهذه الخطوة يجهل طبيعة شباب تواصل، وشباب “مشعل” بشكل عام، يجهل حقيقة أن هذا الشباب أعلن جاهزيته، ونذر نفسه لتخليص موريتانيا من حكم العسكر الفاسد، فلا القمع ولا التنكيل ولا الاعتقال سيثنيه عن مواصلة النضال السلمي الحضاري الرامي إلى تحقيق هذا الهدف، وذلك عبر إجبار رأس النظام على الرحيل.

إننا في فرع المنظمة الشبابية للإصلاح والتنمية بنواذيبو، ونحن نتابع مسلسل الاستهتار بقيم الديمقراطية وحرية التعبير من قبل حكومة الفضائح، وبأوامر مباشرة من الجنرال المغتصب للسلطة، لنؤكد على:

–         إدانتنا لهذه الخطوة الجبانة، من اعتقال مناضلين ومحاصرة مقرات المنظمات، ودعوتنا كافة المناضلين إلى الاعتصام أمام المفوضيات، حتى نجبر جلادي الشعب على الإفراج عن الرئيس محمد فاضل ولد المختار وبقية القادة والمناضلين.

–         تجديد دعوتنا لرأس النظام، شخص محمد ولد عبد العزيز للرحيل.

–         جاهزيتنا – كشباب – للمشاركة في الجهود الساعية لفرض الرحيل على جنرال القمع.

 

نواذيبو 16 مايو 2012 – المكتب الجهوي

شاهد أيضاً

الجزائر تصدر 5500 طن من سماد «اليوريا» لموريتانيا

أشرف السفير الموريتاني بالجزائر ودادي ولد سيدي هيبة أمس على انطلاق سفينة شحن جزائرية من …