أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حكومة هولاند أولى خطواتها نحو القطيعة مع سياسة فرنسا إفريقيا

حكومة هولاند أولى خطواتها نحو القطيعة مع سياسة فرنسا إفريقيا

فى أولى خطوات القطيعة مع سياسة فرنسا إفريقيا التى وaltعد بها الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند قال وزير الخارجية الفرنسى الجديد لوران فابيوس إنه يتعهد بإجراء إصلاحات مهمة في السياسة الإفريقية المتبعة من قبل فرنسا. وأضاف الوزير، في معرض رده على سؤال عن منهج

الدبلوماسية الفرنسية البديل عن سياسية فرنسا إفريقيا،: مع إفريقيا يجب أنتكون هناك شراكة قائمة على الندية والشفافية والانفتاح والديمقراطية مع الاهتمام الكافى بالشئون التنموية.

وسياسة فرنسا إفريقيا هى شبكة موازية خلطت السياسة بالأعمال بين فرنسا ومستعمراتها السابقة. ولتجسيد رؤية هولاند التى صرح بها أكثر من مرة في شأن الشراكة التنموية مع إفريقيا قرر هولاند عدم تعيين وزير للتعاون كما كان متبعا مما يؤشر على إرادة معلنة لتغيير مسار العلاقات الفرنسية الإفريقية. وبدلا من وزير التعاون سيكون قادة الدول الإفريقية على اتصال مع الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية للتنمية، واختير لهذا المنصب الخبير المالى والنائب الأوروبى السابق باسكال كافين البالغ من العمر 37 عاما والذى لايمتلك أي روابط فى القارة الإفريقية. وهو أحد المؤيدين بشدة لفرض رسم على المبادلات المالية لتمويل المشاريع التنموية في إفريقيا.

لكن الفريق المسئول عن سياسة فرنسا تجاه إفريقيا لم يختف حتى الآن، وهو فريق تقوده الدبلوماسية المعروفة في القارة هيلين لاغال، وهى دبلوماسية عملت في وغادغو قبل أن تصبح موظفة في مديرية الشئون الإفريقية في الخارجية الفرنسية منذ عام 1988، ومديرة مساعدة عام 2005. وقد ظهر اسمها إلى الإعلام في الفترة القريبة الماضية بعد رفض رواندا تعينها في منصب سفير في كيجالى.

شاهد أيضاً

السيدة الأولى: عدة حواجز تحول دون وصول المرأة إلى عالم الرقمنة

شاركت السيدة الأولى الدكتورة مريم فاضل الداه بدعوة من السيدة الأولى في جمهورية النيجر السيدة …