أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بعثة طبية دولية في نواكشوط لجراحة القلب والشرايين

بعثة طبية دولية في نواكشوط لجراحة القلب والشرايين

تتواصل في غرف عمليات “وحدة القلب” التابعaltة ل”المركز الوطني لأمراض القلب”، والموجودة ب”مستشفى الشيخ زايد” بمقاطعة “دار النعيم ” بالعاصمة نواكشوط نشاطات البعثة الطبية المتخصصة في جراحة القلب والشرايين.

هذه البعثة التي تضم جراحين وفنيين وممرضين من تونس وفرنسا، بالإضافة إلى طاقم موريتاني متكامل، كانت قد بدأت نشاطها يوم الاثنين الماضي وتمكنت حتى الآن وحسب مراقب الوحدة السيد محمد سالم اجويمع من إجراء 8 عمليات قلب مفتوح و20 عملية توسعة شرايين وصمامات، و9عمليات وضع جهاز تصفية لمرضى الفشل الكلوي، و125كشف بالأمواج فوق الصوتية.

ويقام هذا النشاط، الذي سبقته نشاطات مماثلة في السنوات الماضية، برعاية وزارة الصحة، وبالتعاون والتنسيق بين “المركز الوطني لأمراض القلب” و “المؤسسة الموريتانية لأمراض القلب” و”الرابطة الموريتانية الفرنسية لأمراض القلب”.

وحسب د.أحمد ولدأب مدير “المركز الوطني لأمراض القلب” فإن أعمال البعثة ستستمر لغاية يوم السبت القادم، ومن المتوقع إجراء المزيد من العمليات والفحوص المتخصصة، حيث يعمل “مركز القلب” فى مثل هذه المناسبات، على إعطاء الأولوية للمرضى ذوى الوضعيات المستعجلة، والمعدمين العاجزين عن تحمل نفقات العلاج في الخارج، موضحا أن التحضير لهذا النشاط استغرق عدة أشهر، للتأكد من ملفات المرضى المستفيدين، والتنسيق المحكم مع مختلف الأطراف المشاركة في هذه العملية.

وتقدم د. ولد أب بجزيل الشكر والامتنان للفريق الطبي الدولي والمحلي، الذي عمل بدون كلل طيلة الأيام الماضية، لإنجاز هذه المهمة النبيلة متمنيا توسع مثل هذه النشاطات مستقبلا، ودعم جهود “مركز القلب” الذي يسعى لإيجاد بنية علاجية محلية لأمراض القلب والشرايين، تكون بديلا للمرضى عن طلب العلاج في الخارج، وهو علاج يكلف المريض وذويه وخزينة الدولة أحيانا مبالغ طائلة.

 

شاهد أيضاً

السيدة الأولى: عدة حواجز تحول دون وصول المرأة إلى عالم الرقمنة

شاركت السيدة الأولى الدكتورة مريم فاضل الداه بدعوة من السيدة الأولى في جمهورية النيجر السيدة …