أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / موريتانيا: منظمات المجتمع المدني تدين إحراق أمهات الكتب الفقهية

موريتانيا: منظمات المجتمع المدني تدين إحراق أمهات الكتب الفقهية

عقدت شبكة المنظمات الوطنيةalt للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية في فندق “الخاطر” بالعاصمة الموريتانية نواكشوط زوال اليوم الأربعاء مؤتمرا صحفيا، نددت فيه بما أقدمت عليه مبادرة إنبعاث الحركة الانعتاقية “إيرا موريتانيا” من إحراق للكنب الفقه المالكي.
ونددت منظمات المجتمع المدني في البلد بالعملية واصفتها بالعمل الشيطاني، مطالبين بالمتابعة القضائية للفاعلين.

واعتبرت المنظمات أن أنه لم يعد من اللائق وصفهم بالحقوقيين نظرا لانتهاكهم لحقوق الغير.
وعلى هامش المؤتمر الصحفي وزعت المنظمات البيان التالي:


بيان صحفي صادر عن مجلس شبكة المنظمات الوطنية للتنمية الإقتصادية و الإجتماعية
الموضوع / استنكار إجرام بيرام ولد الداه ولد اعبيد “إيرا”-IRA
فعلة شنعاء تلك التي أقدم عليها تنظيم “إيرا”-IRA المتصهين و الغير معترف به رسميا،بإشراف مباشر من  زعيمه  الروحي بيرام ولد اعبيد.
لقد قام زعيم “إيرا”-IRA بعمل شيطاني عصر الجمعة             27 -04-2012      ؛في ظرف مقدس لدى كل الشعوب المسلمة في العالم. وثمثل ذلك في حرق مجموعة من أمهات الكتب الدينية من الفقه المالكي تحديدا متحديا بذلك مشاعر كل  أبناء و بنات البلد و متحديا لرجولة رجال الدين ومحتقرا لمعتقدات الناس وحقوقهم .
زعيم “إيراء”-IRA  قام إذا بتدنيس مقدسات الأمة الموريتانية المسلمة  وكدا كافة الأمة الاسلامية .و أعمال التدنيس  غالبا ما يكون وراءها اليهود و هو الأمر الذي يجعلنا نضع نقاط استفهام على الخلفية الفكرية لهذا التنظيم و زعيمه و بالمناسبة فإن منظمات المجتمع المدني الوطنية  غير الحكومية لتطالب بالمتابعة القضائية و الجزائية لهدا التنظيم بنية و أفرادا.
وكلنا صفا  واحدا للدفاع  عن الدين و سائر المقدسات.
إننا في مجلس المنظمات الوطنية للتنمية الإقتصادية و الإجتماعية لنعتبر أن الثقافة الإسلامية بكل تفاصيلها هي أساس البناء الفكري لكل أبناء و بنات هذا البلد الأمين بإذن الله وأن الدين الإسلامي هو الدين الأوحد لناس البلد كافة و يترتب على ذلك من وجهة نظرنا أن يحترم الكل هذا الدين و رجاله و تلك الثقافة و شخصياتها و عليه  فإننا لندين بكل قوة  عملية حرق الكتب  التي نعتبرها انتهاكا  صارخا لحقوق الإنسان  في أدق تفاصيلها ؛ألا و هو حق الاعتقاد و إحترام  المعتقد و نطالب بالمتابعة القضائية للفاعلين و نعتبر أنه لم يعد من اللائق وصفهم بالحقوقيين نظرا لانتهاكهم لحقوق الغير. كما ننتهز هذه الفرصة لدعوة جميفع المنظمات الإقليمية و الدولية والأممية وكذا عامة الشركاء في التنمية لدعم موقفنا المشروع في الدقاع عن مقدساتنا الدينية. و نعود لنؤكد على ضرورة قيام المحاكم المختصة بعملها على أكمل وجه لضمان حق كل ذي حق.
والله ولي التوفيق.
الناطق باسم منظمات المجتمع المدني الوطنية  غير الحكومية الموريتانية
أحمد فال ولد بوموزونة

 

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على مشروع قانون مالية 2022

صادقت الحكومة خلال اجتماع استثنائي عقدته الجمعة برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على مشروع …